ads
ads

حبس مسئول في وزارة الصحة بتهم فساد.. وهذا ما حدث لوزيرة الصحة

النبأ
متابعات


تعرضت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أمس لوعكة صحية إثر ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، وذلك عقب أنباء عن توقيف أحد مساعديها ومسئولين في الوزارة بتهمة تلقي رشوة، وقد تحسنت حالة الوزيرة بعد تلقيها الرعاية الطبية وغادرت المستشفى.

وأعلن مصدر طبي بمستشفى وادي النيل في مصر عن خروج الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بعد تحسن حالتها الصحية، بحسب ما أورده موقع روسيا اليوم.

كانت وزيرة الصحة المصرية قد تعرّضت لأزمة قلبية تم على أثرها نقلها إلى المستشفى، وأجرت قسطرة علاجية

وأضاف المصدر المطلع أنّ وزيرة الصحة تحسنت حالتها الصحية مساء أمس، بعد إفاقتها وتحسن مستوى ضغط الدم الذي كان مرتفعاً، وقد تسبب في فقدها للوعي على مدار يوم كامل أمس الثلاثاء.

وكانت وزيرة الصحة المصرية قد تعرضت لأزمة قلبية تم على أثرها نقلها إلى المستشفى، وأجرت قسطرة علاجية وتخضع للعلاج في الرعاية المركزة في مستشفى وادي النيل تحت إشراف الدكتور حازم خميس أستاذ أمراض القلب ومدير المستشفى.

وذكرت صحيفة "الأسبوع" المصرية أنّ الرقابة الإدارية ألقت القبض أمس على مدير مكتب وزيرة الصحة والسكان وآخرين بتهمة الرشوة، وقالت المصادر للصحيفة إنه تم تفتيش مكاتب المتهمين الذين أحيلوا إلى التحقيق.