ads
ads

الأزهر ينظم «كأسا للوافدين» بنظام دورة الألعاب الأولمبية

مشيخة الأزهر
مشيخة الأزهر
ads

ينظم الأزهر الشريف، ممثلا مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، البطولة العالمية الأولى للوافدين والأجانب (كأس الأزهر للوافدين) تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبإشراف عام من وكيل الأزهر الدكتور محمد الضويني، والتي تتضمن 6 بطولات وهي (دوري كرة القدم – دوري كرة اليد – دوري كرة السلة – دوري الكرة الطائرة – تنس الطاولة – ألعاب القوى) لمدة 3 أسابيع؛ بهدف بناء الشخصية الإسلامية المتكاملة وشغل أوقات فراغ الوافدين بإحداث نقلة نوعية في أنشطتهم الرياضية وخلق التآلف والتواد فيما بينهم على اختلاف ثقافاتهم وبلدانهم.

 

تنطلق فعاليات البطولة يوم الأربعاء الموافق 17نوفمبر 2021، وتُجرى المباريات على التوازي بشكل يومي (حسب عدد الفرق الرياضية في كل بطولة) وعلى مدار ثلاثة أسابيع، على ملاعب مدن البعوث الإسلامية، ومعهدي البعوث الإسلامية بنين وفتيات.

 

وتبدأ المنافسات من الساعة الواحدة ظهرًا حتي انتهاء جدول المباريات اليومي، فيما عدا يومي الجمعة والسبت، والتي تبدأ فيها المنافسات في وقت مُبكر، حسب ما تراه اللجنة التنفيذية للبطولة.

 

ونظرًا للظروف التي يمر بها العالم من انتشار جائحة كورونا، ولضمان تنفيذ الإجراءات الاحترازية بكل دقة، وحفاظًا على صحة الطلاب الوافدين، سوف يتوافر طبيب دائم يوميًا طوال أيام البطولة، مع توفير غرفة طبية لعمل الإسعافات الأولية طوال أيام البطولة.

 

وتقام البطولة بنظام دورة الألعاب الأوليمبية، و تقوم اللجنة العليا للبطولة بالتواصل مع سفارات دول العالم داخل مصر (وذلك بعد تحديد الدول المشاركة؛ من خلال عمل دراسات استطلاعية وحسب أعداد الطلاب الدراسين بالأزهر من كل دولة وحسب الاعتبارات الدبلوماسية التي يراها سفير البطولة)؛ لتكون كل سفارة مسئولة عن اختيار الفرق المشاركة، وذلك من خلال الاتحادات الطلابية المُنتخبة لكل دولة (مسؤول اللجنة الرياضية)، مع اختيار لاعب من كل فريق يشغل منصب "كابتن الفريق"، وتوفير علم رسمي للدولة.

 

على أن يتم دعوة سفارات الدول المشاركة إلى متابعة فعاليات البطولة من خلال أحد الإداريين بالسفارة مسئول عن الفرق المشاركة من هذه الدولة كلما أمكن ذلك، والتنسيق مع المنسق الإعلامي بالسفارة؛ للتغطية الإعلامية والبث المباشر لفعاليات البطولة.

 

كما سيتم مخاطبة سفارات الدول للمشاركة في البطولة، وإرسال وفد رسمي لحضور الحفلة الختامية لتوزيع الكؤوس.

 

وتأتى تلك البطولة تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وانطلاقًا من دعمه الدائم للطلاب الوافدين والأجانب، حيث جعلها دائمًا على رأس أولوياته منذ توليه مشيخة الأزهر، مؤكدًا أن الاهتمام بهم هو جوهر رسالة الأزهر.

 

وفي سياق الجهود الكبيرة التي تُبذل في سبيل دعم هؤلاء الطلاب ورعايتهم، ليعودوا لبلادهم حاملين للأزهر ولمصر شيء من الود والعرفان بالجميل.

 

واستكمالاً للمبادرات الإنسانية وللجهود التي يقدمها ، برئاسة  الدكتورة نهلة الصعيدي، في سبيل تكوين هؤلاء الطلاب ورعايتهم وتحصين أفكارهم والوقوف على مواهبهم الحقيقية واستثمارها ليصحبوا مبدعين، وإيجاد فرصة لهم للرعاية والعناية في جميع الجوانب الترفيهية والإبداعية والتعليمية.

 

وانطلاقًا من رؤية مصر 2030م والخطة الاستراتيجية لمنظومة الوافدين بالأزهر 2018 – 2030م.