ads
ads

المديرة عملت شغلها.. أول رد من التعليم على ضرب وطرد طالبة من المدرسة بسبب شعرها

الطالبة المعتدى عليها
الطالبة المعتدى عليها
ads

علق مدير إدارة التربية والتعليم بالعمرانية، جمال سعيد، على واقعة الاعتداء بالضرب وطرد طالبة الشعر الكيرلي، مؤكدًا أنه تابع القصة وإثارة الجدل حولها على مواقع التواصل الاجتماعي.


وبحسب «سعيد»، إن الطالبة شعرها ليس مهندم وهذا ليس كيرلي ومن أساسيات لائحة الانضباط هو أن يكون الشكل منظم للطالب. 


وقال مدير إدارة التربية والتعليم بالعمرانية، إن مديرة المدرسة فعلت شغلها فقط، ولم يتم إحالتها للتحقيق، مشيرًا إلى أن رواية الطرد المتداولة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ليست صحيحة.


وكانت قد نشرت شقيقة طالبة بمدرسة أحمد زويل الرسمية التابعة لإدارة العمرانية، تفاصيل تعرض شقيقتها الطالبة في الصف السادس الإبتدائي للضرب من مديرة المدرسة بسبب طبيعة شعرها الكيرلي.


وتابعت أنه فور دخول الطالبة المدرسة قامت مديرتها بضربها على ظهرها، قائلة: "روحي البيت، مش هتحضري اليوم الدراسي".


وأضافت أنها قالت لمديرة المدرسة أنها لا تمتلك هاتف للتواصل مع أهلها ليأتي لها ويصطحبها إلى المنزل، لاسيما وأن المدرسة بعيدة عن المنزل، ولكن المديرة أصرت على طردها خارج المدرسة.


تجدر الإشارة إلى أن لائحة الانضباط المدرسي، أكدت أن عدم الالتزام بالمظهر العام للبيئة المدرسية يتم معالجته بإصلاح المخالفة مع الإرشاد والتوجيه وأخذ تعهد كتابي على الطالب وإبلاغ ولي الأمر وتوثيق ذلك في سجل المخالفات.


كما شددت على ضرورة أن يكون الشعر نظيفًا وصحيًا ويصفف حتى لا يعيق الرؤية ولا يعتبر غير آمن أو خطر أو مصفف بطريقة من شانها أن تتسبب في تشتيت الانتباه.