ads
ads

تفاصيل انتحار طفل شنقا بالمعادي ووفاة والده حزنا على «فلذة كبده»

انتحار طفل شنقا بالمعادي
انتحار طفل شنقا بالمعادي
ads

تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة جهود البحث لكشف ملابسات واقعة انتحار طالب شنقا داخل غرفة نومه بمسكنه بمنطقة المعادي، ووفاة والده فور مشاهدة جثة نجله معلقة بسقف غرفة نومه، تم نقلهما إلى المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

البداية عندما تلقى المقدم إسلام بكر رئيس وحدة مباحث قسم شرطة المعادي، بلاغًا يفيد بالعثور على طفل مشنوقا داخل غرفة نومه بدائرة القسم.

انتقل رجال وحدة مباحث قسم شرطة المعادي إلى مكان البلاغ وتبين من خلال المعاينة والفحص العثور على جثة "أدهم.س.ن" 14 سنة، مشنوقًا بحبل معلق في سقف غرفة نومه، بمسكنه بدائرة القسم.

كما تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بالجثة، وعقب مشاهدة والد الطفل، نجله معلقا في سقف غرفة النوم، سقط على الأرض مفارقا الحياة، وتم نقل جثة الطفل إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وظروفها وملابساتها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات والتي قررت انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة، وصرحت بدفن الجثة.