ads
ads

انتشار صيحة "العسل المُجمد" على تيك توك والخُبراء يُحذرون من أضراره

العسل المُجمد
العسل المُجمد
فايدة سيد علي
ads

أثارت أحدث صيحات التيك توك عن تناول  "العسل المُجمد" الذي اعتبره العديد من الأشخاص أنه أحد البدائل الآمنة للآيس كريم استياء بعض خُبراء التغذية حول العالم مُحذرين من خطورة تناول العسل المُجمد، خاصة أن العسل ارتبط بفوائده الصحية المُتعددة منها تحسين صحة القلب ، ومُستويات مُضادات الأكسدة في الدم ، ولكن تناوله بهذه الطريقة يُمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الآثار السلبية على صحة الجسم؛ لاحتوائه على نسبة مُرتفعة من السُكريات والسُعرات الحرارية.
 
منعش، صحي وبديل لذيذ للآيس كريم. هكذا يتم تقديم وصف "العسل المجمد" على تطبيق مقاطع الفيديوهات القصيرة الشهير "تيك توك". هذه الصيحة الجديدة أحدثت ضجة بين الملايين خاصة بعد الكشف عن طريقة تحضيره من خلال مقاطع فيديو على تطبيق الفيديوهات الشهير تيك توك ، وذلك من خلال سكب العسل السائل في زجاجة بلاستيكية صغيرة ويُبرد في الثلاجة بضع ساعات حتى يصبح قوامه يشبه الهلام. كما يمكن شراء العسل في زجاجة مضغوطة وتجميده فيها، ومن ثم تناول العسل المجمد.
 
يشكو بعض المستخدمين من الغثيان والإسهال بعد تناول العسل المجمد. وفي هذا الصدد قالت دانا هونيس، الأستاذة في كلية فيلدنج للصحة العامة بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس إن إحدى أكبر المشاكل هي تركيز السكر والكربوهيدرات في العسل، واعتمادًا على مقدار ما يتناوله الشخص مرة واحدة، على الرغم من أن العسل يعتبر صحياً، إلا أن الإفراط في استهلاكه، يمكن أن "يسحب الكثير من الماء إلى الجهاز الهضمي ما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال"، كما تقول هونيس ، إلى جانب تأثيره السيء على البنكرياس بمرور الوقت. 

من جهتها حذرت سارة روفين، أخصائية التغذية من نيويورك، مستخدمي" التيك توك" من هذه الصيحة المضرة، وتقول "إذا كنت تأكل شيئًا يحتوي على الكثير  من السكر، فستكون لديك استجابة أنسولين عالية بنفس القدر. وغالباً ما يؤدي هذا إلى ارتفاع نسبة السكر ثم  شديد عند انخفاض نسبة السكر في الدم ".

من جانبها حذرت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير لها من تناول "العسل المجمد"، وقالت إن تناوله على مدى فترة زمنية أطول يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن وإلحاق الضرر بالأسنان، إذ أن بكتيريا التسوس تتغذى على الكربوهيدرات وخاصة السكر وتحولها إلى حامض مسؤول عن تدمير مينا الأسنان، ما يؤدي إلى التهاب اللثة، وتسوس الأسنان أو فقدانها بالكامل.