ads
ads

"الملا" مشاركة الزوج والدعم النفسي تزيد فرص نجاح الحقن المجهري

الدكتور أحمد عاصم الملا-استشاري
الدكتور أحمد عاصم الملا-استشاري جراحات الحقن المجهري
أسماء العربي
ads

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا- استشاري عمليات الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم- قد يؤدي الحقن المجهري إلى الحمل بأكثر من مولود توأم؛ لأن الطبيب يقوم بوضع أكثر من بويضة مخصبة داخل الرحم لزيادة فرص الحمل في كل مرة، وهذا كله يمكن متابعته مع الطبيب والقيام بالأشعة المطلوبة، وتناول الأدوية المنشطة وغيرها، وعلى الزوج أيضًا الالتزام بالتعليمات والبقاء بجانب زوجته طيلة العملية؛ لأن المشاركة والحب والاهتمام والدعم النفسي تزيد من فرص النجاح.

وقال الملا أن الحقن المجهري هو الوسيلة الحديثة التي قدمها العلم لكل المتزوجين الذين لم يتمكنوا من الحمل بشكل طبيعي، ولديهم رغبة في الحصول على الأطفال، والأسباب التي تدفع المتزوجين لعمل الحقن المجهري عديدة، ويجب التأكد من عدم إمكانية حدوث حمل إلا من خلال هذه الطريقة قبل القيام بها.

وأضاف الملا أن عملية الحقن المجهري هي إحدى أنواع العمليات التي يتم فيها حقن حيوان منوي حي واحد في مركز بويضة بشرية بشكل مباشر، فقد تم تطوير هذه التقنية للمساعدة في تحقيق الإخصاب للأزواج الذين يعانون من العقم الذكري الشديد، أو الأزواج الذين فشلوا في إحدى عمليات الإخصاب السابقة؛ حيث يتغلب هذا الإجراء على العديد من العوائق التي تحول دون التخصيب، ويسمح للأزواج الذين لديهم أمل ضئيل في تحقيق حمل ناجح للحصول على أجنة مخصبة.

وأوضح الملا أن على الرغم من أن معدلات نجاح هذا العملية يعتمد على كل حالة بعينها، فإن العامل الرئيسي لتحديد معدل نجاحها هو عمر المرأة، حيث يتم تأسيس تلك المعدلات وفقًا للنطاقات العمرية.

وأشار الملا أن هناك فروقا بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي؛ ففي حالة التلقيح الصناعي يحدث الإخصاب داخل المرأة، وبالتالي فإن عملية استرجاع البيض غير مطلوبة وعلى العكس في حالة الحقن المجهري، يتم جمع البويضات قبل أن يتم تخصيبها في المختبر، ومن بين الأجنة الناتجة يتم اختيار الحيوان المنوي ذو الجودة الأعلى ليتم نقله مرة أخرى إلى الرحم.


اقرأ أيضا:

أحمد عاصم: منظار الرحم يستخدم لتشخيص وعلاج الأمراض النسائية