ads
ads

مقتل تاجر «بلاستيك» رميا بالرصاص في بولاق الدكرور

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري

كشفت أجهزة الأمن بالجيزة، ملابسات حادث مقتل شخص عقب إطلاق النار عليه، حيث تبين أن خلافات سابقة بين المجني عليه وأفراد من عائلة أخرى مقيمة بمنطقة بولاق الدكرور، دفعهم لإطلاق النار عليه أثناء جلوسه مع أصدقائه بمنطقة صفط اللبن، ما أدى إلى مصرعه في الحال.


وذكر شهود عيان، أن شخصين يستقلان دراجة بخارية أطلقا النار على المجني عليه، ولاذا بالفرار، وأضافوا أن المجني عليه تاجر بلاستيك، وأن خلافات سابقة تجمعه بأفراد من عائلة ببولاق الدكرور، وتشير أقوال شهود العيان إلى أن المتهمين ينتمون لتلك العائلة.


كانت البداية بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، بلاغا يفيد بمقتل شاب نتيجة الاعتداء عليه، بمنطقة صفط اللبن، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات، تبين أن المجني عليه يدعى "أ.أ".


وأجرى رجال المباحث معاينة لمسرح الجريمة، كما تم مناظرة جثة الضحية، وانتقل خبراء الأدلة الجنائية لإجراء معاينة، والتحفظ على عينة من دماء القتيل، تمهيدا لإعداد تقرير لتقديمه للنيابة العامة التي تباشر التحقيق.


ولجأ رجال المباحث إلى فحص كاميرات المراقبة، حيث تم تحديد هوية المتهمين، وأشارت التحريات إلى أن خلافات سابقة تجمع بين المجني عليه والمتهمين، دفعتهم لارتكاب الجريمة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.