ads
ads

بالصور والتفاصيل.. الإعلان عن 4 آلاف 171 وحدة سكنية بالسلام بالقرب من العبور

النبأ
عبدالهادي أبوطالب

كشف الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن 4 آلاف و171 وحدة سكنية جاري تنفيذها بمدينة السلام بالقرب من مدينة العبور.

وقال وزير الإسكان، إن تلك الوحدات يجرى تنفيذها كبديل لسكان المناطق العشوائية "غير الآمنة"، وذلك في إطار التكليفات الرئاسية، وخُطة الدولة للقضاء على العشوائيات، والدور الرائد لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في تنمية المشروعات المختلفة في نطاق الجمهورية، موضحًا أنه يتم تنفيذ  مشروع عمارات إسكان أهالي المناطق العشوائية غير الآمنة بحي السلام (ثان)، تحت إشراف جهاز تنمية مدينة العبور.

وأضاف وزير الإسكان، أن المشروع يضم  134 عمارة مقسمة إلى: ٤١٧١ وحدة سكنية، و ٤٧٥ وحدة إدارية، و٤٢٦ وحدة تجارية، وتتراوح مساحات الوحدات من (٩٥م٢ : ١٢٠م٢) كاملة التشطيب والمرافق، كما يشمل المشروع عِدة مبانٍ خدمية، وذلك بتكلُفة إجمالية ١.٤ مليار جنيه، وبنسبة إنجاز متقدمة.

وأوضح المهندس عبدالرءوف الغيطي، رئيس جهاز تنمية مدينة العبور، أن الخدمات التي تم وجارٍ تنفيذها لخدمة شاغلي المشروع وذويهم تشمل: مدرسة تعليم أساسي سعة  66 فصلًا، ومدرسة الطفولة السعيدة سعة 33 فصلًا، ومركزًا طبيًا، ومخبزين.

وأضاف المهندس عبدالرءوف الغيطي، أنه جارٍ بالمشروع أيضًا تنفيذ حضانة أطفال نموذجية، ومسجد، وأعمال الطرق والمرافق، وأعمال التغذية الكهربائية لكامل المشروع، وأعمال الاتصالات، ورافع الصرف الصحي للمنطقة بطاقة ١٠آلاف م٣/يوم.

وفي سياق متصل، أكد المهندس عبدالرءوف الغيطي، أنه جارٍ استكمال الأعمال الجارية بمشروع (الغلق الآمن لمقلب السلام)، حفاظًا على صحة المواطنين والحد من ظاهرة التلوث البيئي والقضاء عليها، حيث يتم تغطية كامل مساحة المقلب برمال نظيفة وضبط الميول الخاصة به وصب المقلب وتدبيشه وبعدها سيتم غرس مواسير لاستخراج غاز الميثان، وربطه على محطة لتوليد الكهرباء، مشيرًا إلى أن التكلُفة الإجمالية لمشروع الغلق تقدر بنحو ٥٥ مليون جنيه.

وفي ذات السياق، قال رئيس الجهاز، إنه تم تكليف مسئولي الإدارات المختلفة والمختصة بالجهاز بالمتابعة الدورية للمشروع، للتأكد من تنفيذ الأعمال بالجودة والمواصفات المطلوبة، مشيرًا إلى أنه تم التأكيد على الاستمرار في زيادة معدلات الإنجاز للانتهاء من تنفيذ المشروع بالوقت المحدد.
بالصور والتفاصيل..
بالصور والتفاصيل..
بالصور والتفاصيل..