ads
ads

النجار: هدف عمليات تجميل الأنف إصلاح العيوب

الدكتور هيثم النجار- استشاري جراحات
الدكتور هيثم النجار- استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام
أسماء العربي
ads

صرح الدكتور هيثم النجار- استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام عضو الجمعية المصرية لجراحين التجميل- أن عمليات التجميل بشكل عام هي إجراء هام للغاية في وقتنا الحالي، ويقوم به العديد من الناس لإصلاح بعض العيوب في جسم الإنسان، وتنقسم عمليات التجميل إلى العمليات الجراحية وغير الجراحية، ويوجد عمليات التجميل لكل أجزاء الجسم.

وقال النجار أن عمليات تجميل الأنف من أهم عمليات تجميل الجسم، ويلجأ الكثير من الناس إلى عمليات تجميل الأنف لإصلاح عيوب الأنف ومشاكلها الكثيرة، ومنها المشاكل الطبيعية والتي تكون بسبب بعض الإصابات والتشوهات.

وأضاف النجار أن عمليات تجميل الأنف هي عمليات جراحية يقوم الأطباء من خلالها بتغير شكل الأنف، وإصلاح كافة العيوب التي توجد بالأنف مثل شكل الأنف، أو تحسين التنفس أو السببين معا، وقد تكون مشاكل الأنف الداخلية بسبب مشاكل في العظام التي توجد في الجزء العلوي من هيكل الأنف، والغضروف وهو يوجد في الجزء السفلي من الأنف، وعمليات تجميل الأنف قد تؤدي لتغير في أحد تلك الأجزاء.

وتابع النجار يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لعمليات تجميل الأنف ومنها، تضيق فتحة الأنف الذي يعيق التنفس، فنلجأ لعمليات تجميل الأنف من أجل توسيع فتحة الأنف لحل أزمة التنفس، ويوجد سبب أخر وهو كسر الأنف، أو مشكلات خلقية في تركيبة الأنف، أو تغيير أمور معينة في شكل الأنف، مثل الميلان، أو الحجم، وكذلك بسبب اعوجاج عظمة الأنف، وعملية تجميل الأنف من أكثر عمليات التجميل شيوعا في وقتنا الحالي.

وأشار النجار يستحب إجراء عملية تجميل الأنف في سن كبير، وخاصة عند سن العشرين مثلا، ولاسيما إذا كان السبب تجميلي، فيجب الانتظار حتى نمو عظمة الأنف، أما إذا كان الغرض من العملية إصلاح بعض المشكلات الطارئة، فيمكن القيام بإجراء العملية في أي وقت لتجنب حدوث أية مضاعفات أو أثار جانبية.