ads
ads

تفاصيل لقاء ال"45 دقيقة" بين ممثلي المعلمين المؤقتين ونائب وزير التعليم

المعلمون المؤقتون
المعلمون المؤقتون
ads

كشف أحد المعلمين، أحمد صبري، عن تفاصيل لقاء الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين،  بعدد من ممثلي ال36ألف معلم، المعروفين إعلاميا بالمعلمين المؤقتين لعرض مطالبهم الخاصة بعمل عقود مؤقتة لتعينهم تزامنا مع انطلاق العام الدراسي الجديد.

وقال صبري في تصريح ل"النبأ" إن اللقاء الذي بدأ حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهر اليوم واستمر لمدة لا تزيد عن ٤٥ دقيقة، جاء استجابة لمطالب المعلمين الذين تجمعوا أمام وزارة التربية والتعليم لطلب عقد لقاء مع المسؤولين.


وأصاف: أن اللقاء حضره 3 من ممثلي المعلمين المؤقتين، وتطرق إلى كثير من النقاط، وخاصة فيما يتعلق بإعلان الوزارة عن نظام الحصة.


وأضاف، أن حجازي، أبدى اهتماما كبيرا منذ البداية لمطالب المعلمين، فلم يرفض طلب المقابلة منذ البداية،  ولكن في الوقت ذاته لم يأتي بجديد، حيث أكد خلال اللقاء على أن نظام الحصة جاء في ضوء المتاح، ويخص كل الذين سبق لهم العمل في التدريس.

وكتب صبري في أحد المجموعات الخاصة بالمعلمين المؤقتين: ما تم ف لقاء اليوم، كل واحد يتابع مع الإداره و المديرية بتاعته علشان الرجوع بالحصة، و ماا قاله لنا الدكتور رضا حجازي هو شرح الفااكس الذي تم صدوره امس و فيه بند الحصه لمن سبق العمل ف التربية والتعليم".

وواصل: أي إدارة هتاخد حد كوسة و تشغله بالحصه غير ما يكون من ال 36 الف يتم التبليغ ف المديريه و الوزاره و الدنيا هتتقلب عليهم".

وأضاف: طيب و ليه منرجعش بعقد و ناخد فلوس زي الحصه و ممكن أقل، قال لازم يكون ليكو درجه مالية و مفيش فلووس ف الحصه هي الحل".


وختم: كان نفسنا نرجع بعقد يحفظنا بس مفيش فلوس للتعاقد و التعيين.


كما كتبت أحد المعلمين على فيس بوك،  وتدعى كاريمان، عن تفاصيل اللقاء.


وقالت: تم اليوم بفضل الله مقابلة د.رضا حجازي بكل احترام وتقدير، وكانت معي استاذه أسماء أبوشريف، وكان في انتظارنا باقي الزملاء  بالخارج".

وأضافت: ماتم بالمقابله هو أن ناقشنا د.رضا في الكتاب الدوري الذي صدر أمس وذكر أن ال 36 الف هم ممن تنضبط عليهم الشروط بمعني أن العمل بالحصه يستوجب من عمل بمجال التدريس ولديه خبره وتقرير كويس من المدرسة، وعلينا التوجه للموجه الأول  للمادة  ف الإدره التعليميه لتوزيعنا على المدارس التي بها عجز وموافقة مدير الإدارة وفق العجز الفعلي للماده أو الماده التي تناسب تخصصك، وإذا لم يكن هناك عجز بإدارتك يمكنك التقديم في غيرها".

وواصلت: أما بخصوص الحصة فهي وضع مؤقت لسد العجز والمتاح وفق إمكانيات الوزاره حالياً وستكون من موارد المديريات وهي في مصلحتي لأنها بتزود خبرتي أكثر في التدريس لأن الوزاره تبحث مع وزارة الماليه لتوفير اعتماد مالي للتعاقد مع المعلمين وتحسين الوضع قريباً وكل من لديه خبره في التدريس ستكون له فرصه اكبر في هذا التعاقد القادم".

وتابعت: أما بالنسبه للتطوع والخدمة فهم  ليسوا ممن سيعمل بالحصة، ف الحصه شرطها من عمل بالمدارس من قبل بتعاقد أو تعيين، المتطوع سيكون مساعد للمعلم أو المشرف بالمدرسه فقط ويعمل بدون أجر.
وتابعت: العجز صارخ وعدي 320 الف معلم وهم يعملوا قصاري جهدهم وفق الإمكانيات والموارد المتاحه  لتوفير معلم للطلاب داخل الفصل الدراسي ،،

ووواصلت: أيضا بخصوص ممن غيروا إداره أو حتى اقامه الجميع سواء لأن الشرط أن يكون سبق لك العمل وبكفاءه وشهاده بذلك من المدرسه التي كنت بها".

وختمت: القانون يشمل الجميع للتقديم وأهم بند في التقديم هو من سبق له العمل وأثبت هذا بشهادة خبره من مدير مدرسته".