ads
ads

عادة سرية تفعلها النساء في الحمام تتسبب لها في مشكلة صحية كبيرة!

اليسيا توماس
اليسيا توماس


عادة سرية، تفعلها معظم النساء في الحمامات، ترتبط بالسلس البولي، وهي التبول أثناء الاستحمام، ولكنها أصبحت عادة محل نقاش في الفترة الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي تيك توك.

ونشرت الطبيبة البريطانية  أليسيا توماس، طبيبة العلاج الطبيعي في Boston Urology ، مقطع فيديو بعنوان "لماذا لا ينبغي عليك التبول في الحمام".

في الفيديو، الذي حصل على أكثر من 29000 إعجاب، أوضح `` TikTok's Pelvic Floor PT '' أن المياه الجارية قد تسبب لك مشاكل.

إذا تبولت في الحمام، أو فتحت الصنبور أو فتحت الدش ثم جلست على المرحاض لتبول أثناء تشغيل الحمام، فأنت تنشئ ارتباطًا في الدماغ بين صوت المياه الجارية والاضطرار إلى التبول.

وحذرت أيضًا من أنه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل سلس البول لدى النساء، لأسباب منها أن المرأة ``ليست مصممة للتبول واقفًا''.

ومضت أليسيا لتقول إن التبول أثناء الاستحمام سيجعل عقلك لا شعوريًا يربط صوت الماء الجاري بالبول.

وأوضحت أن هذا قد يؤدي إلى "مشاكل تسرب" إذا اقترنت بمشاكل قاع الحوض، لأن النساء "لسن مصممات للتبول واقفًا".

وأوضحت: `` لن يرتاح قاع حوضك بشكل مناسب ، مما يعني أنك لن تفرغ مثانتك بشكل جيد''.

ويرتبط سلس البول بعدد من العوامل البيئية مثل الصوت أو الإحساس بالمياه الجارية أو دخول الباب الأمامي (سلس البول بالمفتاح) هو أمر متناقل.

قد يشير ذلك إلى ارتباطات اللاوعي التي تتداخل مع المسارات العصبية التي "تحجب" بين التحفيز والاستجابة.

ولكن في الواقع، هناك القليل من الأدلة أو لا يوجد أي دليل على أن سلس البول الإلحاحي قد يكون ناتجًا عن اعتياد التبول في الحمام.

وتجدر الإشارة إلى أن موقع التفريغ يختلف باختلاف الثقافات ، لدى الرجال والنساء على حد سواء. يتم تبني وضع الوقوف بشكل متزايد من قبل النساء اللواتي لا يرغبن في الجلوس في المراحيض العامة أو في الأماكن العامة مثل المهرجانات الموسيقية.