ads
ads

الحجز على مقر حزب «الوفد» في محافظة الغربية.. لهذا السبب

النبأ
فتحي زرد

تسود حالة من الاستياء بين أعضاء حزب الوفد بمحافظة الغربية بعد صدور حكم قضائي بالحجز على مقر الوفد بطنطا تمهيداً لبيعه بالمزاد العلني.

وأكد ناصر العياري صحفي وعضو الوفد أنه حصل على حكم قضائي عام 2016 بجزء من مستحقاته المتأخرة من مرتبه وحاول حل الأزمة بالطرق الودية وكان آخرها تشكيل لجنة من أعضاء الوفد بالغربيه بمعرفة المستشار بهاء أبو شقة، رئيس الحزب لحل الأزمة معه وانتهت اللجنة لقرارات منها: اولا إنهاء المشكلة الإدارية المتعلقة بجريده الوفد.

وتضمن الجزء الثاني من قرارات اللجنة صرف مبلغ 62 ألف جنيه قيمة الحجز لصالحه وتنازله عن باقي مستحقاته وعرض الأمر علي رئيس الحزب الذي أمر الدكتور محمد خليفة القائم بأعمال رئيس اللجنة بسداد المبلغ وكلف الأستاذ وجدى زين الدين رئيس تحرير الوفد بحل المشكلة الإدارية .

وطالب خليفه بتأجيل القضية 15 يوما لعودته من الخارج لدفع المبلغ وأكد أمام الجميع التزامه بسداد المبلغ لكن لم يلتزم رئيس اللجنة بالسداد "حسب قوله " وعدم تنفيذ مطالب رئيس الحزب بإنهاء الازمه احتراماً لأحكام القضاء الذي هو أحد مشرعيه قبل البيع العلني.

وتجدر الإشارة إلى أن مقر الوفد لم يتم عمل أي فاعلية أو نشاط حزبي قبل عدة أشهر بسبب الحجز على المقر وتعيين المدير الإداري حارسا عليه.