ads
ads

خاصة بـ«ليلة الزفاف».. قصة الفيديوهات الجنسية المتداولة لـ«شخصيتين شهيرتين» في أسوان

النبأ
الرشيدي خالد

يشهد الشارع الأسواني جدلًا واسعًا منذ انتشار فيديوهات جنسية تجمع بين نائب ونائبة من أبناء المحافظة.

وطالب عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي داخل محافظة أسوان رفع الحصانة عن النائبين.

وبعد انتشار الفيديوهات، كالنار في الهشيم، أصدر حسن سيد خليل، عضو مجلس النواب بمحافظة أسوان، بيانا عبر صفحته الشخصية «فيسبوك»، قال فيه: «إلى الشرفاء من أبناء الدائرة، السادات والسادة أبناء الدائرة الكرام، تابعت خلال الأيام السابقة، ما تم ترويجه من مشاهد فيديو، خاضت في ما لا يجوز الخوض فيه، مما مس سمعتي بغرض التشهير والإساءة، لي بينكم، ولذا وجب التوضيح»

وأضاف: «يشهد الله أن النائبة نيفين حمدي، كانت زوجتي على سنة الله ورسوله، منذ عام 2016، حتى تم الانفصال، وأن المشاهد المتداولة خاصة بـليلة زفافنا، ومعي ما يثبت وثيقتي الزواج والطلاق».

وتابع، «تم تهكير واختراق هواتفنا المحمولة، والسطو على محتوياتها بواسطة من وثقنا بهم، واحتويناهم، وبعد حدوث الانفصال، تعرضنا لابتزاز حقير ماديا وسياسيا، سواء من خلال المطالبة بالحصول على مبالغ مالية، أو من خلال المطالبة بتقديم استقالتي من الحزب».

واستكمل: «لقد قمت بتحرير محاضر لـ15 رقما مجهولا، تم استخدامها عبر رسائل واتس آب، وتجرى الآن تحقيقات موسعة لمعرفة أصحابها، ولذا أعدكم بنشر جميع الوثائق بمجرد الانتهاء من التحقيقات»، مختتما رسالته بقول الله تعالى: «وعلى الله قصد السبيل».