ads
ads

بعد فتاة «سيتي ستارز».. تفاصيل انتحار شاب من الدور السابع فى دار السلام

انتحار شاب في دار السلام
انتحار شاب في دار السلام
أحمد عمران

انتحر شاب عن طريق إلقاء نفسه من الطابق السابع بعمارة حديثة بمنطقة دار السلام جنوبي القاهرة، في ظروف غامضة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، بعد مرور ساعات على واقعة انتحار الفتاة "ميار محمد هشام"، طبيبة أسنان ومقيمة بحي الزهور بمدينة نصر، من الطابق السادس بمول «سيتي ستارز» بمدينة نصر.

تلقى مأمور قسم شرطة دار السلام بلاغًا يفيد بانتحار شاب من الطابق السابع بعمارة حديثة الإنشاء بجوار مسجد العيسوي بدائرة القسم.

انتقل المأمور وضباط وحدة مباحث القسم إلى مكان البلاغ بذات العنوان المشار إليه، وتبين العثور على جثة شاب وسط الشارع غارقًا في بركة من الدماء، تم إخطار النيابة العامة لمعاينة الحادث والتي أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرفها..

وكُلفت إدارة البحث الجنائي بإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة، وظروفها وملابساتها، وتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط الحادث، وتشير التحريات الأولية إلى قيام المذكور بالانتحار عن طريق إلقاء نفسه من الطابق السابع.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات.

وفي سياق آخر، أمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان فتاة مول سيتي ستارز التي انتحرت بالقفز من الطابق السادس، وتدعى "ميار محمد هشام"، 25 عاما، طبيبة أسنان ومقيمة حي الزهور بمدينة نصر.

وأفادت تحريات المباحث أن الفتاة انتحرت أثناء وجودها في الطابق السادس بالمول، وتحفظت النيابة العامة على فيديو من مول سيتي ستارز مدته تزيد عن 37 ثانية، وثق لحظة انتحار الفتاة، وأظهر الفيديو الفتاة المنتحرة بشكل واضح وهي تلقي بنفسها، حيث حاول عدد من رواد المول كانوا يقفون أمام المطاعم إنقاذها والإمساك بها لكنهم فشلوا، وأظهر الفيديو الفتاة وهي ترتدي ملابس شبابية عبارة عن «بنطلون جينز أزرق، وبلوزة سماوي»، ويظهر شعرها بشكل واضح.

وأوضحت تحريات المباحث أن فتاة المول، ماتت عقب سقوطها بعدة دقائق، وأن محاولات إسعافها من قبل رواد المول لم تنجح، واستدعت النيابة العامة أسرتها لسماع أقوالها في أسباب انتحار الفتاة ميار محمد.

وبينت التحريات أن الفتاة انتحرت بسبب وجود خلافات ومشاكل أسرية تسببت في دخولها في أزمة نفسية، إذ اقتربت من السور الزجاجي للطابق السادس بالمول، ووقفت أمام الطاولات القريبة للسور الزجاجي، حيث بدأت تراقب العمال في المطاعم والزبائن الواقفين في انتظار الوجبات أمام المطاعم في الطابق السادس، حتى تأكدت من هدوء المكان بعض الشيء، فوقفت على كرسي ومنه صعدت أعلى تربيزة الطعام وتخطت الحاجز الزجاجي وألقت بنفسها.

وكشفت تحريات المباحث، أن فتاة مول سيتي ستارز كانت مُصرة على الانتحار فهي اختارت مكانًا في الطابق السادس لم يقف فيه أحد من رواد المول، ووقفت في زاوية لا يقف بجانبها أحد، واستخدمت المقعد و«الترابيزة» لسرعة القفز من أعلى الحاجز الزجاجي، ثم ألقت بنفسها في الحال، قبل أن يحاول الزبائن الذين كانوا يقفون أمام المطاعم منعها من الانتحار.

كان اللواء أشرف الجندي، مدير أمن القاهرة، تلقى إخطارًا من قسم شرطة مدينة نصر بسقوط فتاة من الطابق السادس بمول ستي ستارز، وانتقل رجال المباحث إلى المكان وتم العثور على جثة فتاة في منتصف العقد الثالث من العمر وسط بركة من الدماء ومفارقة الحياة.

وانتقلت النيابة العامة إلى المكان لإجراء معاينة لموقع الحادث، وأمرت بنقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت النيابة المختصة التحقيق.