ads
ads

كانت بتتفسح على الكورنيش.. التفاصيل الكاملة لاختفاء «طالبة المحلة» ثم عودتها لأسرتها

النبأ
فتحي زرد
ads

نجحت وحدة مباحث مركز المحلة الكبرى بمديرية أمن الغربية، فى إعادة الطفلة المتغيبة منذ أسبوع عن منزلها بقرية محلة أبو على، وكشف لغز اختفائها فى ظروف غامضة.

وعثر على الطفلة مريم جمال، وهي تتنزه على كورنيش النيل بالقاهرة، هربا من أسرتها وتعدي شقيقها عليها بالضرب.

وكشفت التحريات عن أن الطفلة المبلغ باختفائها ذهبت منذ عدة أيام مع والدتها عند إحدى صديقتها بمنطقة العجمي بالإسكندرية، لتغيير جو خاصة وأن شقيقها كان دائم التعدي عليها بالضرب، ثم عادوا إلى قريتهم، وتركت المبلغ باختفائها جهاز المحمول الخاص بصديقة والدتها معها في حقائبها، وعندما قامت صديقة الأسرة بالاتصال بوالدتها للسؤال عن تليفونها المحمول، تسبب ذلك في حرج كبير للأسرة وقام شقيقها بالتعدى عليها بالضرب، وعلى إثرها قامت بأخذ مبلغ مائة جنيه من جلباب والدها وفرت هاربة إلى القاهرة.

ومن جانبها تتبعت الأجهزة الأمنية الهاتف المحمول، وعلى إثرها تم ضبط الطفلة المختفية وهي تتنزه على كورنيش النيل بالقاهرة.

وتعود أحداث الواقعة، عندما تلقى اللواء هانى عويس مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغ من والد الطفلة " مريم جمال " تبلغ من العمر 12 عاما باختفائها منذ ما يقرب من أسبوع حال عودتها من منزل جدتها وانقطع التواصل بها طوال الأيام الأخيرة.

وذكر والد الطفلة فى البلاغ، أن ابنته كانت فى زيارة لجدتها بقرية القيصرية منذ أكثر من أسبوع، وانقطع التواصل معها، وتم غلق هاتفها المحمول، وعندما تتبع خط سيرها أكدوا الأهالى أن أخر وقت تم مشاهدتها فيه فى موقف قرية محلة أبو على.