ads
ads

«الدالي» يحذر من الإصابة بالقدم السكري: «قد تؤدي للبتر»

النبأ
أسماء العربي

قال الدكتور وليد الدالي، أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، إن القدم السكري تعد من المضاعفات الشائعة لمرض السكري الذي لا يتم التحكم به بشكل جيد؛ حيث يصاب حوالي "15%" من مرضى السكري بالقدم السكري؛ حيث تتصف القدم السكري باعتلال عصبي ومفصلي، ونقص في التروية، وارتفاع احتمالية الإصابة بالعدوى.


أضاف الدالي أن الإصابة بداء السكري يؤدي للعديد من المشاكل الصحية ومنها القدم السكرى؛ لذلك يجب الحفاظ على معدلات السكر في الدم حتى لا تتفاقم أزمات المريض.


وأوضح الدالي أن مشاكل القدم السكري تحدث عند تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم إلى القدمين، هذا علميا يسمى بالاعتلال العصبي، والذي يؤدي إلى أعراض القدم السكرى.


وأشار الدالي إلى أن أعراض القدم السكري، تتمثل في تورم في القدم والكاحل، بجانب احمرار القدم، وجروح أو قرَح مفتوحة أو شقوق، وصديد (Pus)، ورائحة كريهة لا تختفي، فضلا عن فقدان الشعور بالقدم، أو خدران أو احساس بالوخز، بجانب تلون لون البشرة، تغير درجة حرارة القدم، خطوط حمراء، وجروح مع أو بدون نزيف، وأظافر مصابة بالفطريات، وشقوق جافة في الجلد أو حول الكعب.


وأكد الدالي أن الإصابة بمرض القدم السكري، يؤدي أحيانا إلى ظهور العدوى التي بدورها تتسبب في الشعور بقشعريرة، احمرار وحمى، سكر دم غير منضبط.


وذكر الدالي أن إصابات القدم بالعدوى تؤدي أحيانا إلى تقرحات خطيرة ربما تتسبب في بتر القدم؛ وذلك نتيجة لضعف وصول الدم والأكسجين إلى القدمين بسبب تلف الأوعية الدموية.


ونصح الدالي بعدد من النصائح لتخفيف مشاكل القدمين عند مرضى السكري عن طريق، ضبط مستويات السكر في الدم، والتحقق من القدمين كل يوم ولعدة مرات، فضلا عن حماية القدمين من الحرارة المرتفعة والمنخفضة، والحفاظ على تدفق الدم إلى القدمين، وارتداء الحذاء والجوارب بشكل يومي، وتقليم الأظافر، والحفاظ على التغذية الصحية.


اقرأ أيضا:

بإبرة دقيقة تبث طاقة حرارية.. طريقة جديدة لعلاج الشعيرات الدموية بـ«الوجه والساقين»