ads
ads

السبب وراء الإقبال على عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

الدكتور أحمد عاصم الملا-استشاري
الدكتور أحمد عاصم الملا-استشاري جراحات الحقن المجهري
أسماء العربي

قال الدكتور أحمد عاصم الملا- استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم- إن هناك إقبالا كبيرا من الأزواج الذين لم يتمكنوا من الإنجاب على عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، مشيرا إلى أن الأسباب التي تدفع الزوجة للجوء لعملية الحقن المجهري تكون بسبب الرجل بنسبة "60%".


وشدد الملا على الزوجين الراغبين في إجراء تقنية الحقن المجهري، أن يقوم الزوج بعمل فحص للسائل المنوي؛ لتوضيح درجة التشوه، وشكل وحركة وعدد الحيوان المنوي، مع إجراء تحليل نسبة تكسير المادة الوراثية من خلال فحص قلب الحيوان المنوي؛ لأنه المسؤول عند حدوث تخصيب البويضة.


وأوضح عاصم أن عملية أطفال الأنابيب تتم من خلال تناول الأم لبعض المنشطات، وسحب البويضات منها، وإحاطة تلك البويضات بعدد كبير من الحيوانات المنوية، والانتظار حتى تخليق الجنين، وفي النهاية إعادته لرحم المرأة مرة أخرى، مشيرا إلى أنه يمكن تحديد جنس المولود، خلال عملية الحقن.


وأشار عاصم إلى أن عملية الحقن المجهري، تكون عن طريق حقن السيدة لاستخراج أكثر من بويضة، على عكس الطبيعي، ومن ثم تسحب البويضات التي أنتجتها المرأة، وبعد عملية سحب البويضات، يقوم الطبيب بسحب عينة السائل المنوي من الزوج، وبعد ذلك نقوم بحقن البويضات بالحيوانات المنوية.


اقرأ أيضا:

طبيب يكشف دور الحقن المجهري في حل مشاكل العقم الناتج عن بطانة الرحم المهاجرة