رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تزامنا مع عرضه في مصر.. 10 حقائق مثيرة للاهتمام عن فيلم "غزة مونامور"

غزة مونامور
غزة مونامور

 

الفيلم الروائي غزة مونامور للأخوين طرزان وعرب ناصر هو واحد من أشهر الأعمال العربية لعام 2020، والتي تواصل صدى نجاحه إلى الآن منذ عرضه الأول عالميًا في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي العام الماضي.

 

وانطلق "غزة مونامور" بعد ذلك في جولة من العروض في المهرجانات الدولية، كما كان مرشح فلسطين الرسمي للمنافسة على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، ويقف وراء هذا النجاح المبهر عدد من الأسرار المثيرة للاهتمام من بينها:

 

1- أول بطولة سينمائية لسليم الضو

غزة مونامور هو أول عمل سينمائي يقوم سليم الضو ببطولته، فهو قادم في الأساس من خلفية مسرحية، وظهر في أدوار سينمائية صغيرة. وحصل سليم الضو على إشادة جماهيرية ونقدية كبيرة عن أدائه لشخصية عيسى، كما فاز بجائزة أفضل ممثل من مهرجان مالمو للسينما العربية، وجائزة أفضل ممثل من مهرجان أنطاليا السينمائي.

 

2- مستوحى من قصة حقيقية

نواة أحداث الفيلم مستوحاة من قصة حقيقية حدثت في شهر أغسطس من عام 2013، إذ عثر الصياد الشاب جودت أبو غراب قبالة سواحل دير البلح بقطاع غزة على تمثال برونزي لإله الحب والجمال الإغريقي أبولو، ويعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وبعد ذلك صادرته السلطات ولا أحد يعرف أين هو الآن.

 

3- الفيلم العربي الوحيد في تورونتو وفينيسيا في عام 2020

كان فيلم غزة مونامور هو الفيلم العربي الوحيد الذي شارك في مهرجاني تورونتو وفينيسيا لعام 2020، إذ حصل على عرضه العالمي الأول في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، انطلق بعد ذلك للمشاركة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

 

4- دور "سهام" كتب خصيصًا لـ "هيام عبّاس"

صرح الأخوان ناصر في المؤتمر الصحفي للفيلم بمهرجان تورونتو السينمائي الدولي أن دور "سهام" كُتب خصيصًا للممثلة المخضرمة هيام عبّاس، وحصلت عنه على جائزة أفضل ممثلة من جوائز النقاد للأفلام العربية، وكانت هيام قد شاركت في فيلم "ديجراديه" العمل الأول للأخوين.

 

5- الفيلم يحتفي بالحب

في أكثر من مقابلة صحفية ومناسبة صرح الأخوان ناصر أن الهدف من الفيلم هو إظهار الجانب الإنساني لسكان قطاع غزة بعيدًا عن الحديث الدائر عن الاحتلال والحصار، وذلك من خلال قصة حب تلتمس الجانب الرومانسي من حياة الفلسطينيين.

 

6- خرج إلى النور بعد 4 سنوات

استغرقت عملية خروج الفيلم إلى النور بشكل كامل حوالي 4 سنوات، جرت فيها عمليات التحضير واختيار الأبطال والكتابة والتصوير.

 

7- إهداء إلى والد الأخوين ناصر

قرر الأخوان ناصر صناعة فيلم يحتفي بالحب وفلسطين، وأهدى الثنائي الفيلم إلى والدهما، فهو شخص على حسب تعبيرهما محب للسينما والموسيقى والفن بصفة عامة.

 

8- "عيسى" و"هيام" هما انعكاس لوالدي الثنائي طرزان

وفي وقت سابق قال الأخوان طرزان أن شخصيتي "عيسى" و"هيام" يحملان الكثير من التشابهات مع والديهما، فـ"عيسى" يشبه أبوهما كثيرًا، بينما يقول "طرزان" أنه أحيانًا يذهب لمشاهدة "سهام" ليتذكر والدته.

 

9- ليست المرة الأولى في المهرجانات المرموقة

مشاركة فيلم "غزة مونامور" في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي لم يكن الظهور الأول للأخوين ناصر في المهرجانات المرموقة، ففي عام 2013 أخرج الثنائي الفيلم القصير "كوندوم ليد" واختير للمشاركة في مهرجان كان السينمائي، وفي عام 2015 عُرض عملهما الروائي الطويل الأول "ديجراديه" في مهرجان كان السينمائي الدولي.

 

10 - لم يدرس الثنائي في أي مدرسة سينمائية

ينضم الأخوان ناصر إلى قائمة طويلة من أشهر الشخصيات في عالم السينما التي لم تتلقى أي تعليم سينمائي بشكل خاص، إذ درس عرب وطرزان في جامعة الأقصى بغزة وحصلا على بكالوريوس الفنون الجميلة قسم التصوير، فازا بجائزة الفنان الشاب من مؤسسة عبد المحسن القطان على عملهما الفني "غزة وود"، وهو سلسلة من الملصقات السينمائية الافتراضية، وفيلم قصير بعنوان رحلة بالألوان.