ads
ads

مهم جدًا.. "الملا" يُطلق الدورة الثانية لبرنامج بناء القدرات للعاملين بالقطاع

وزير البترول
وزير البترول
متابعات


أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول و الثروة المعدنية عن فتح باب التسجيل في برنامج بناء القدرات لفرق سلامة العمليات و تكامل الأصول "الدورة الثانية" و ذلك في إطار اهتمام وزارة البترول بـ مشروع تحديث و تطوير قدرات العاملين بقطاع البترول المصري.

و يأتي إطلاق البرنامج استثماراً للنجاح الذي حققه في دورته الأولى و في ظل التزام قطاع البترول و الثروة المعدنية بتطوير القدرات و الإمكانيات الخاصة بتعزيز إدارة سلامة العمليات و تكامل الأصول في مُختلف الأنشطة التابعة لوزارة البترول للحفاظ على سلامة العنصر البشرى و البيئة و الاستثمارات.

وتنطلق الدورة الثانية من البرنامج تحت شعار ترسيخ القدرات مُستهدفة الكوادر الشابة المسئولة عن التطبيق الفعلي داخل مواقع العمل المختلفة مع إضافة مجال تكامل الأصول لبرنامج بناء القدرات.

وسوف يكون التقديم للبرنامج عبر بوابة تواصل قطاع البترول المصري تعظيماً لمبدأ تكافؤ الفرص و الشفافية كما سيتم إجراء كل مراحل التقييم إلكترونياً باستخدام أساليب تقييم حديثة خلال مراحل متعددة تضمن الوصول إلى أفضل المتقدمين و ذلك طبقاً لشروط التقديم التالية:
– أن يكون المُتقدم من العاملين الدائمين بقطاع البترول.

– سن المُتقدم من ٢٨ عاماً إلى ٣٥ عاماً في موعد التقديم المُعلن.

– أن يكون المُتقدم من الحاصلين على مُؤهل عالي في التخصصات التالية:

- الهندسة العلوم.

أن يكون المُتقدم من العاملين بإحدى المجالات التالية : السلامة و الصحة المهنية و حماية البيئة، العمليات، الإنتاج ، التفتيش الهندسي ، التخطيط و المشروعات ، الصيانة ، تكامل الأصول.

– ألا يكون المتقدم من خريجي الدفعة الأولى من برنامج تأهيل القيادات الشابة و المتوسطة أو برنامج بناء القدرات لفرق السلامة و الصحة المهنية.

- لتسجيل التقدم و الانضمام إلى البرنامج من هنا

وكانت وزارة البترول قد أطلقت عام 2016 برنامج بناء القدرات لتطوير و تحديث القطاع بهدف بناء عمل عدد من الإصلاحات الهيكلية التي تُواكب التحديات و المتغيرات في صناعة البترول.

ووضعت الوزارة (7) برامج لتنفيذ مشروع التطوير و التحديث و شمل البرنامج 7 مجالات هي:

- جذب المزيد من الاستثمارات في مجال البحث و الاستكشاف.

- الإصلاح الهيكلي للقطاع.

- التنمية البشرية.

- تحسين أداء أنشطة التكرير.

- تحسين أداء أنشطة الإنتاج.

- تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة.

- التحوُّل الرقمي