ads
ads

عمرو شليل يُوضح أهم صفات الشخص «الثُعباني» وكيفية التعامُل معه

الدكتور عمرو شليل استشاري الطب
الدكتور عمرو شليل استشاري الطب النفسي
فايدة سيد علي

يتميز "الشخص الثُعباني" ببعض الصفات والسمات التي تُشكل جوهر شخصيته  من الداخل والخارج والتي نراها من خلال بعض العلامات المُميزة في شخصيته، بحيث تكون ظاهرة لمن حوله. 

وعن أهم العلامات الواضحة في "الشخص الثُعباني" وكيفية التعامل معه يتحدث الدكتور عمرو شليل دكتوراه علم النفس قائلاً:

الشخص الخبيث أو الثُعباني أو الحاقد هى نماذج للعديد من الشخصيات التي نواجهها بصورة يومية سواء مع أقاربنا، أو داخل أماكن العمل أو حتى الأصدقاء.


وأوضح شليل أن هذه النوعية من الشخصيات تتميز ببعض الصفات غير المرغوبة، ما يؤثر على حياتنا وتصدير الطاقة السلبية لجميع من حولهم، وذلك بسبب ما يكنوه بداخلهم من حقد وكُره وخُبث، ونجدهم يتحدثون أمامنا بأعذب الكلمات، ويكون العكس صحيح في حالة عدم وجودنا أمامهم، فنجد تشويه صور الكثير من الأشخاص لمجرد ما يحملونه بداخلهم من حقد وغل وكُره للكثير من حولهم، ويكون كُل هدفهم تشويه الصور وكُره المُحيطين بعضهم البعض.

ويستكمل شليل: الشخص الثُعباني أو الخبيث يتميز ببعض الصفات التي نراها منه وهي:

يتمني لنا زوال النعمة ولا ينظر لنا نظرة الحب والخير والفرح عندما يطرأ تغيير سعيد على حياتنا، كامتلاك منزل، أو وظيفة، أو تحديث سيارة.

دائمًا ما يكون سيء الظن بالآخرين ويظن فيهم السوء ويرى جميع أفعال الآخرين بأنها سيئة ويحلل ويفسر وينتقد تصرفاتهم وسلوكياتهم بطريقته.


لديه من تحجر القلب وقسوته ما يمكن أن تراه من خلال التعامل معه مع الآخرين أو المواقف
الاجتماعية فهو ليس رحيم.

يتميز بالحقد والغيرة من المحيطين به.


وعن كيفية التعامل معه يفضل أن نتعامل معه بهذه الطرق:

الاستماع له عندما يتحدث حتى تجعله يقع في الخطأ من خلال تصيد كلامه السئ لأنه يتحدث
بالكثير فيخطئ.
 
عدم الدخول معه في نقاش أو جدال.

دائمًا ما تجعله يتحمل مسؤلية فشله وتعكس المرآة عليه حتى يتحدث عن نفسه وتوضح له أسباب نجاح وتميز الآخرين.
 
أن تقول له عيوبه عندما يتحدث وتذكره له ثم تصمت.