ads
ads

خبر سار للعاملين بنظام «السراكي» في المجلس الأعلى للآثار

مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس
مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار
مي بدير

انتهى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة اليوم من دراسة ملف السادة مؤقتي المجلس الأعلى للآثار  العاملين بند أجر نظير عمل "السراكي" ممن سبق إرجائهم بدراسة الجهاز  المنتهية في ٢٠٢٠/١٢/١٣ والبالغ عددهم ٧٠. 

أوضح الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الاعلي للآثار أن الدراسة قد أسفرت عن الموافقة على تعديل الشكل التعاقدي لهم نقلاً إلى الباب الأول على أن يتقدم المجلس بمقترح تثبيتهم بعد مضي ستة أشهر من موافقة كلٍ من الجهاز المركزي ووزارة المالية.

و من جانبه أكد السيد أحمد رحيمه معاون وزير السياحة و الآثار لتنمية الموارد البشرية أن المجلس الأعلى للآثار في انتظار موافقة وزارة المالية حتى يتسنى تحرير العقود الوظيفية الجديدة للسادة المذكورين ممن تضمنتهم موافقة الجهاز. 

كما أكد أنه جاري الآن بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة دراسة باقي تعاقدات السراكي ما بعد ٢٠١٢/٥/١، لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة لتعديل الشكل التعاقدي نقلاً إلى الباب الأول.