ads
ads

تفاصيل اتهام أحد الأشخاص بانتحال صفة طبيب بشري لمدة 12عاما بالفيوم

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري
ads

ألقت أجهزة الأمن بالفيوم بالاشتراك مع إدارة الطب الحر التابعة لمديرية الصحة بالفيوم، القبض علي أحد الأشخاص لاتهامه بانتحال صفة طبيب بشري وفتح عيادة بقرية سنهور لعلاح أمراض الباطنة.

البداية بورود معلومات أكدتها تحريات الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم، مفادها قيام أحد الأشخاص باننحال صفة طبيب بشري وفتح عيادة لعلاج أمراض الباطنة بقرية سنهور.

وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة داهمت الأجهزة الأمنية العيادة، وتم التحفظ علي كافة محتويات العبادة، بينما فر الطبيب المزيف هاريا.

وكشفت تحريات الرائد محمد عشري رئيس مباحث مركز سنورس، أن العيادة مفتوحة منذ 12 عامًا لممارسة مهنة الطب لعلاج الأمراض الباطنية وكورونا.

وأكد الدكتور ممدوح راغب، نقيب الأطباء بمحافظة الفيوم، أن الطبيب الوارد اسمه من إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة غير حاصل على عضوية النقابة.

واوضح الدكتور رامي منير مدير إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة، أن الطبيب الذي جرى إغلاق عيادته بقرية سنهور يحمل بطاقة رقم قومي صادرة في شهر أبريل من العام الحالي، ومدون بها أنه طالب امتياز بجامعة عين شمس وعمره 46 عامًا.

وأشار "منير" انه جرى إرسال بيانات الطبيب المزيف إلى جامعة عين شمس للتأكد من حقيقة دراسته الطب من عدمه، وأخطرت نيابة سنورس للتحقيق