ads
ads

لأول مرة.. شركة يابانية تطلق تجربة جنسية في الفضاء

صورة من الفضاء
صورة من الفضاء
ads


تُطلق شركة يابانية للألعاب الجنسية، تجربة جديدة هذا الصيف عندما ترسل جهاز للألعاب الجنسية لتجربة أداءه أثناء رحلات الفضاء وفي حالة انعدام الجاذبية.

وتنطلق تلك التجربة من ميناء هوكايدو الفضائي في شمال اليابان خلال الشهر المقبل، اعتمادًا على الظروف الجوية، حيث من المقرر لها أن تصل إلى ارتفاع 62 ميلًا.

سيحمل الصاروخ الأحمر الكبير جهاز TENGA Cup وهو معدل بشكل خاص، والذي تزعم الشركة أنه سيجمع البيانات حول الظروف التي يمر بها في الفضاء.

وتهدف تلك التجربة إلى أن تكون أول مطور ألعاب جنسية يصمم أداة مساعدة لممارسة الجنس مصممة خصيصًا للاستخدام في الفضاء، حيث من المقرر أن تكون تلك اللعبة مثل "مرحاض الفضاء" في محطة الفضاء الدولية، والذي يعمل على امتصاص النفايات السائلة والصلبة لرواد الفضاء.

وفقًا لوكالة ناسا ، لم يسبق لأي رائد فضاء أن مارس الجنس في الفضاء - ومع ذلك، بينما تضع البشرية أعينها على الرحلات المأهولة في نظامنا الشمسي وتصبح رحلات الفضاء الخاصة أكثر شيوعًا، فمن المحتمل أن تكون مسألة وقت فقط حتى يتغير هذا.

في عام 2006 ، اخترع المخترع الإيطالي الأمريكي، زوج من بدلة الطيران المعدلة المصممة لتجمع الناس معًا، عن طريق أشرطة فيلكرو، من أجل تسهيل ممارسة الجنس في بيئات الجاذبية الصغرى.

بينما لم يتم اختبار مفهوم البدلة الثنائية في الفضاء نفسه، فقد تم اختباره في الجاذبية الصغرى على متن طائرة تقوم برحلات مكافئة لمحاكاة انعدام الوزن.

في عام 2015 ، أطلق موقع Pornhub للبالغين عرضًا للتمويل الجماعي يهدف إلى جمع 2.2 مليون جنيه إسترليني لتصوير فيلم إباحي في الفضاء من بطولة إيفا لوفيا وجوني سينس، ولكن الحملة فشلت.