ads

تفاصيل العثور على جثتي شاب وفتاة داخل سيارة "أوبر" ب جراج في الهرم

جثة داخل سيارة_ أرشيفية
جثة داخل سيارة_ أرشيفية

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالجيزة، تفاصيل صادمة وراء العثور على جثتى شاب وفتاة داخل سيارة أوبر بـ"جراج" في منطقة الهرم، أنهما ماتا مختنقين إثر تنفسهما غاز ثانى أكسيد الكربون.


وانتهت تحقيقات النيابة على عدم وجود شبهة جنائية في موت الشاب والفتاة، وأن وراء مصرعهما هو عدم قدرة الشاب والفتاة على فتح أبواب السيارة للتنفس وأن تأثير ثانى أكسيد الكربون شل حركتهما، حيث أن  الشخص حال استنشاقه "يكون عارف إنه بيموت لكن أعصابه سايبة ولا يستطع معها النطق أو الحركة"، وفقًا لأطباء مصلحة الطب الشرعى الذين أعدوا تقريرًا مبدئيًا حول الواقعة للنيابة.

حيث إن غاز أكسيد الكربون ارتفعت نسبته داخل السيارة أثناء ممارسة الشاب والفتاة الرذيلة، فملأ رئتيهما، وما زاد من زيادة الغاز بالسيارة ارتفاع درجة الحرارة، وأنهما كانا يتعاطيان مواد مخدرة.


وكشفت مناظرة النيابة أنهما كانا في حالة تعفن، بما يشير إلى بقاء الجثتين داخل السيارة لعدة أيام، ولم يعثر على آثار كدمات أو تعذيب أو جروح بجسديهما.


وصرحت النيابة بدفن الجثتين بعد نقلهما إلى مشرحة زينهم، وتشريحهما بمعرفة "الطب الشرعى"، الذي أكد على عدم وجود شبهة جنائية.


وكانت النيابة العامة أستدعت أسرتي الفتاة والشاب، وكشفت عائلة الفتاة إن الشاب الذي عُثر على جثته مع ابنتهم هو "سائق"، وسبق أن رفضوا خطبتهما، ولارتباطها بعلاقة عاطفية معه هربت من المنزل حتى العثور على جثتيهما، فيما لم تتهم أسرة الشاب أحدًا بالتسبب في وفاته.


يذكر أن  مديرية أمن الجيزة قد تلقت بلاغا يفيد بالعثور على جثتين لشاب وفتاة في حالة تعفن داخل سيارة ملك الشاب مركونة داخل جراج مغلق خاص بالشاب.


وبإجراء التحريات، تبين أن الشاب تربطه علاقة عاطفية بالفتاة، واصطحبها داخل السيارة وتوجه للجراج، وخلال تواجدهما بالسيارة تعرضا لاختناق، مما أسفر عن وفاتهما بسبب إغلاق منافذ السيارة وتعاطى المخدرات.


وأكدت تحريات أجهزة الأمن عدم وجود شبهة جنائية.