ads

خلال ذبح الأضاحي.. تفاصيل مقتل طفل على يد آخر في الفيوم

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري

لقي طفل مصرعه، إثر قيام آخر بالتعدي عليه بسلاح أبيض" بمنطقة الصوفي بمدينة الفيوم، تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام.


كانت البداية عندما تلقى اللواء رمزي البسيوني المزين، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الفيوم، إخطارا من مأمور قسم شرطة ثاني الفيوم، بمقتل طفل على يد آخر بمنطقة الصوفي بدائرة القسم.


على الفور، انتقلت قوة من مباحث قسم شرطة ثاني  الفيوم، برئاسة المقدم محمد دعبس رئيس مباحث القسم والمعاينة، وتبين مقتل الطفل "أحمد ناصر عويس"، ١٥عاما،  على يد طفل آخر قام بطعنه عدة طعنات نافذة في البطن والرقبة وفر هاربا.


وكشفت التحريات، عن أنه نشبت مشاجرة بين طفلين لم يتجاوز عمرهما الخامسه عشر، أثناء وقوفهما لمشاهدة ذبح الأضاحي لدى الجزارين بحي الصوفي بنطاق قسم شرطة ثان الفيوم،  بعدما ألقى أحدهما دماء الأضحية على الآخر،  فاستل أحدهما سكينًا من «عدة الذبح» الخاصة بالجزار وأصاب الطرف الآخر في ذراعه، فهرع الأخير إلى منزله غارقًا في دمائه وأحضر سكينًا لينتقم، وحاول إصابة الأول، إلا أنّه اختطف السكين من بين يديه، وطعنه عدة طعنات بالبطن والرقبة، وجرى نقله إلى المستشفي العام جثة هامدة. 


تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.