ads
ads

تحرك جديد يكشف حقيقة تورط ضباط مصريين في واقعة مقتل «ريجيني»

لمستشار النائب العام أثناء اللقاء
لمستشار النائب العام أثناء اللقاء

التقى المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، اليوم الثلاثاء الموافق الخامس عشر من شهر يونيو الجاري السفير الإيطالي «جيامباولو كانتيني»، وسكرتير أول السفارة الإيطالية بمصر «جوليا مانتيني»، في مقرِّ (مكتب النائب العام بالقاهرة)، في حضور السفير «بدر عبد العاطي» مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، ورئيس الاستئناف مدير إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام.

وانعقد اللقاء ليُسلِّم المستشار النائبُ العام السفيرَ الإيطالي نسختيْنِ رسميتينِ من تصرف «النيابة العامة» في واقعة وفاة الطالب الإيطالي «جوليو ريجيني» باللغتين العربية والإيطالية، والتي كانت قد انتهت فيه إلى التقرير مؤقتًا بأن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لعدم معرفة الفاعل، وتكليف جهات البحث بتكثيف التحري.

كما تسلَّم السفير الإيطالي في ذات اللقاء ردَّ السلطات القضائية الكِينية على طلب المساعدة القضائية المرسل إليها من «النيابة العامة المصرية» الذي تضمن نفي ما أُثير بشأن سماع ضابط شرطة كيني روايةً من ضابط شرطة مصري خلال لقاء أمني بالعاصمة الكينية تضمنت الادعاء بوجود دور للأخير في خطف «ريجيني» بمصر والاعتداء عليه.

وأشار المستشار النائب العام خلالَ اللقاء إلى ضرورة طرح كافَّة الأوراق المسلَّمة إلى السفير الإيطالي أمامَ المحكمة التي تنظر القضية في إيطاليا؛ لتضمنها تفنيدًا مفصَّلًا ودحضًا لكل ما أُثير حولَ الضباط المصريين المشتبه بهم في الواقعة.