ads

غموض حول حالة دلال عبد العزيز| «إيمي» تدعو لها.. وتعليق «مقلق» من أشرف زكي

دلال عبد العزيز مع إيمي سمير غانم
دلال عبد العزيز مع إيمي سمير غانم
ترنيم محمد


ما زالت الفنانة دلال عبد العزيز موجودة داخل أحد مستشفيات العزل بمنطقة مصر الجديدة، منذ حوالي شهرين، إثر إصابتها بفيروس كورونا، وعلى الرغم من سلبية المسحة الأخيرة لها، إلا أن حالتها ليست مستقرة حتى الآن.

وأثارت ابنتها "إيمي" قلق جمهورها عليها، خلال الساعات الماضية، إذ نشرت صورة لها عبر حسابها على موقع الصور الشهير "انستجرام"، وكتبت عليها: "يارب اشفي أمي وعافيها"، الأمر الذي خلق حالة من الغموض حول صحة "دلال"، لاسيما في ظل تكثيف أسرتها الدعاء لها في الآونة الأخيرة، وذلك بعد فترة طويلة من دخولها المستشفى.
غموض حول حالة دلال

من جانبه، جاء تعليق نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي على حالة دلال عبد العزيز، مثيرًا للقلق، إذ رفض الحديث عنها، خلال مداخلته ببرنامج "كلمة أخيرة"، للإعلامية لميس الحديدي، وقال إن أسرتها اشترطت أن تكون هي المنوطة الوحيدة بنشر أخبارها، الأمر الذي زاد قلق الجمهور.

كان الإعلامي رامي رضوان أوضح، في تصريحات صحفية، أن حالة دلال عبد العزيز ليست مستقرة، كما نفى الأقاويل المنتشرة حول خروجها من المستشفى أو عودتها للمنزل، مؤكدًا على أن وضعها لا يسمح بذلك حاليًا.

يذكر أن دلال عبد العزيز لا تعلم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، بعد، إذ أخفى الجميع عنها الخبر، خوفًا على حالتها الصحية، خاصة أن الأمر سيصيبها بصدمة كبيرة، تؤثر على نفسيتها، وبالتالي مناعتها.

وتوفي الفنان سمير غانم عن عمر ناهز الـ84 عامًا، بسبب مضاعفات فيروس كورونا على الكلى، وشيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس إلى مثواه الأخير بمقابر الوفاء والأمل.