ads
ads

كيف تستعد للقاء الله عز وجل؟

النبأ

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا يقول صاحبه: “كيف أستعد للقاء الله عز وجل؟”.

 

أجاب الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن السؤال قائلا: إن الاستعداد للقاء الله يكون بفعل الطاعات والبعد عن المحرمات.

 

وأضاف أحمد ممدوح: أنه جاء رجلٌ إلى رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ميَسألُ عن الإسلام، فقال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((خمسُ صلواتٍ في اليوم واللَّيلة))، فقال هل عليَّ غيرها؟ قال: ((لا، إلاَّ أن تَطوَّع))، قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((وصيام رمضان))، قال هل عليَّ غيرُه؟ قال: ((لا، إلاَّ أن تَطوَّع))، قال: وذَكَر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم - الزكاة، قال هل عليَّ غيرها؟ قال: ((لا، إلاَّ أن تَطوَّع))، قال: فأدبر الرجل وهو يقول: والله لا أَزيد على هذا ولا أنقص، قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أَفْلحَ إنْ صَدَق)).

 

أشار خلال فيديو عبر قناة دار الإفتاء على يوتيوب، إلى أنه لو مات الإنسان وهو مواظبا على الطاعة ويعمل ما أمر به ويبتعد عن عن المحرم عنه وقابل الله على هذا فتكون ذمته بريئة، عفلو استطاع أن يزيد بعد ذلك على الواجبات بعمل بعض المستحبات والمندوبات وتقرب إلى الله بالنوافل والطاعات فهذا أفضل له.