ads
ads

الأزهر يصدر فتوى هامة بخصوص احتلام المرأة

الأزهر الشريف
الأزهر الشريف

قالت لجنة الفتوى بالأزهر،إن المرأة تحتلم كما يحتلم الرجل، والدليل على ذلك؛ الرواية التي وردت عن أم سلمة هند بنت أميّة -رضي الله عنها- في صحيح البخاري ومسلم، حيث قالت: «جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقَالَتْ: يا رَسولَ اللَّهِ إنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ، فَهلْ علَى المَرْأَةِ مِن غُسْلٍ إذَا احْتَلَمَتْ؟ قَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إذَا رَأَتِ المَاءَ فَغَطَّتْ أُمُّ سَلَمَةَ، تَعْنِي وجْهَهَا، وقَالَتْ: يا رَسولَ اللَّهِ أوَتَحْتَلِمُ المَرْأَةُ؟ قَالَ: نَعَمْ، تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَبِمَ يُشْبِهُهَا ولَدُهَا».


وذكرت اللجنة، يستفاد من الحديث النبوي الشريف، أن المرأة تحتلم، وأن هذا الأمر طبيعي، والعبرة في الاغتسال إذا رأت الماء، أي المني، أما في حال احتلمت ورأت أنها تنزل، لكن بعد أن استيقظت لم تجد ذلك، فليس عليها الغسل، وهذا بإجماع المسلمين.