ads

"حضروا من الإسكندرية لقضاء العيد مع الأهل".. حكاية عمال حادث سوهاج ضحايا لقمة العيش

جانب من الحادث
جانب من الحادث
سوهاج زياد الحامدي

بعد انتهاء صلاة التراويح، أمس الثلاثاء، وبالتحديد في إحدى المناطق بمحافظة الإسكندرية، بدأت سيارة ميكروباص يقودها سائق من قرية البلابيش بمركز دار السلام بسوهاج، تجميع المسافرين من الشوارع وأمام المنازل لبدء الرحلة، وحزم الركاب حقائبهم عائدين إلى قريتهم لقضاء إجازة العيد مع أسرهم.


تحركت السيارة من الإسكندرية متجهة إلى قرية البلابيش بمركز دار السلام، يستقلها بعض الشباب يعملون باليومية بالإسكندرية  منذ شهور والبعض الأخر أسر يقيمون بها، ولكن مسقط رأسهم البلابيش، قطعت السيارة شوطاً كبيراً من الطريق حتي اقترب وقت السحور، وعلى إحدى الكافتيريات على الطريق الصحراوي الشرقي تناولوا وجبة السحور، قاصدين صيام اليوم الأخير في شهر رمضان الكريم،  واصلت السيارة رحلتها  مرة أخري، ولكن لم يمهلهم القدر ليروا أسرهم التي تركوها لمدة شهور بحثاً عن لقمة العيش بالإسكندرية.

بعد مرور قرابة الـ 9 ساعات في الرحلة التي أوشكت على الانتهاء وبالتحديد عن الكيلو 55 على الطريق الصحراوي الشرقي وعلى بعد 90 كيلو متر من مسقط رأسهم بقرية البلابيش وقبل أن يصلوا قريتهم بحوالي ساعة تقريباً "المتبقي من المسافة"، انفجر إطار سيارة نقل محملة بالعسل الأسود قادمة من مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا متجهة إلى القاهرة، ليختل توازن السيارة بيده، ويرتطم وجهاً لوجه مع الميكروباص، وينتج عن ذلك مصرع 5 وإصابة 16 أخرين.

في تمام الساعة السادسة صباحًا، تلقى اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، بلاغا من غرفة عمليات النجدة بوقوع حادث تصادم مروع على الطريق الصحراوي الشرقي عند الكيلو 55 ووجود متوفين ومصابين.

هرعت سيارات الإسعاف ورجال الشرطة، ومالبثت أن وصلت 10 سيارات إسعاف أخرى بعد ارتفاع عدد الضحايا والمصابين، وتوقفت حركة الطريق في الاتجاهين، دماء وزجاج مُبعثر وعسل أسود اللون تسقي الأرض سقيًا، جثث مُلقاة داخل سيارة ميكروباص يُمزق جسدها الزجاج والصاج، مشهدًا بشعًا شهده كل من رأى الحادث من المارة.

  
ونقلت سيارات الإسعاف الجثث إلى مستشفيي أخميم المركزي وسوهاج التعليمي، وجميع المصابين إلى مستشفى سوهاج الجامعي.


وشملت أسماء المتوفين كل من: صلاح علاء صلاح البالغ من العمر عامين، يسرية عبد الحافظ أحمد 35 عامًا، سهام كمال عثمان 30 عامًا، حربي السيد أحمد 30 عامًا، وجثة مجهولة الهوية.

فيما شملت قائمة المصابين كل من: هيثم أبو زيد محمد 35 عامًا، محمود كليب أحمد 27 عامًا، يحيى علاء صلاح 9 أعوام، ندا صلاح علاء 12 عامًا، تيسير صلاح محمد 30 عامًا، غادة محمد القط 12 عامًا، كريمة وهبي محمود 11 عامًا، حمزة محمد القط 4 أعوام، ياسين وهبي حمدي 9 أعوام، حاتم شحاته حسن 24 عامًا، فلاح محمود أحمد 58 عامًا، وليد عبدالمطلب رضوان 29 عامًا، هاني بدوي أحمد 27 عامًا، رحاب حسن عبدالله 25 عامًا، ضاحي خلف أحمد 36 عامًا، طارق عبدالفتاح حافظ 20 عامًا، مصابين بكسور وجروح متفرقة بالجسد.


تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات، وكلفت إدارة البحث الجنائي بكشف ملابسات الحادث.