ads

وزير المالية: 250 مستوردًا انضموا إلى النظام الجمركي «ACI» خلال شهر

وزارة المالية
وزارة المالية
ads


قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن 250 شركة مستوردة انضمت إلى النظام الجمركي للتسجيل المسبق للشحنات "ACI" خلال شهر منذ انطلاقه تجريبيًا في أول أبريل الماضي حيث سجلت ألف معاملة جمركية عبر الموانئ البحرية قبل الشحن من بلد التصدير، بحسب بيان من وزارة المالية اليوم الأربعاء.

وأضاف الوزير أن 4400 مصدر أجنبي سجلوا على المنصة الدولية المؤمنة لتبادل البيانات التي تعمل بتقنية "Blockchain"؛ تمهيدًا لتطبيق منظومة "ACI" وفقًا للضوابط والإجراءات المقررة.

وذكر أن نظام "ACI" يُعد أحد روافد المنصة المعلوماتية الإلكترونية "نافذة" التي ترتكز على تيسير الإجراءات الجمركية وميكنتها؛ بما يسهم في تقليص زمن الإفراج الجمركي، وخفض تكلفة السلع بالأسواق المحلية، وتعزيز الحوكمة؛ لتصبح مصر منطقة لوجستية عالمية متطورة، حيث يتم ربط جميع الموانئ إلكترونيًا.

وأوضح الوزير أن ذلك يتم على النحو الذي يساعد في تحسين تصنيف مصر بالمؤشرات الدولية، وتحفيز مناخ الاستثمار، وتعظيم القدرة التنافسية للصادرات المصرية.

وأشار إلى أن مصر من أوائل الدول بالمنطقة التي تطبق النظام الجمركي "ACI" بما يتسق مع النظم العالمية المتطورة في مجال التجارة عبر الحدود، حيث يرتكز على معالجة بيانات الشحنات خلال مرحلة "ما قبل الشحن" ببلد التصدير.

وأكد الوزير أن النظام الجمركي للتسجيل المسبق للشحنات يُسهم في تبسيط الإجراءات وتقليل عدد المستندات، والقضاء على ما يعرف إعلاميًا بـ"الكاحول"، ذلك الشخص مجهول الهوية الذي يكون الجاني في قضايا البضائع مجهولة المصدر أو الممنوع دخولها للبلاد، والشحنات المخالفة والمجرمة، ومن ثم تتخلص المنافذ الجمركية من البضائع المهملة والراكدة.

وقال إن المرحلة المقبلة ستشهد توحيد الكود القياسي المدون بالفاتورة الضريبية الإلكترونية، والفاتورة الاستيرادية، في إطار خطة وزارة المالية للربط الإلكتروني بين مصلحتي الضرائب والجمارك، على النحو الذي يسهم في تسهيل حركة التجارة وتعزيز الحوكمة، وتحقيق العدالة الضريبية والجمركية، ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي.

ووجَّه الوزير باستمرار التعاون الفعَّال بين مصلحة الجمارك، والشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية "MTS"؛ من أجل تيسير إجراءات الانضمام لمنظومة "ACI"، وتعزيز التواصل الإيجابي مع المستوردين ووكلائهم من المستخلصين الجمركيين.

وتضمنت هذه التوجيهات الاستمرار في عقد الندوات عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" خلال جائحة كورونا، ونشر الفيديوهات التعريفية المبسطة، بالإضافة إلى الرد المباشر على أب تساؤلات عبر الخط الساخن: "15460"، أو بالبريد الإلكترونب: [email protected]

وقال الشحات غتوري، رئيس مصلحة الجمارك، إنه ينبغي على المستوردين للانضمام إلى نظام التسجيل المسبق للشحنات "ACI" إنشاء حساب إلكتروني على المنصة الإلكترونية "نافذة"، وإصدار التوقيع الإلكتروني من خلال شركتي "مصر المقاصة" أو "إيجي تراست"، وإدراج بيانات المصدر الأجنبي على منصة "تبادل البيانات المؤمنة" عبر تكنولوجيا "Blockchain".

وأضاف أن خطوات العمل بهذه المنظومة تتضمن تقديم طلب الحصول على الرقم التعريفي للشحنة الذي تستمر صلاحيته لمدة ثلاثة أشهر، بحيث ترد مصلحة الجمارك في 48 ساعة على هذا الطلب، وفي حالة القبول يتم آليًا إرسال بريد إلكتروني برقم تعريف الشحنة "ACID" إلى المصدر الأجنبي، وإخطار المستورد المصري من خلال الحساب الخاص به على الموقع الإلكتروني لمنصة "نافذة".

وأوضح غتوري أن المصدر يقوم بعد ذلك بإرسال بيانات الشحنة إلكترونيًا، ويتولى المستورد مراجعتها واعتمادها عبر منصة "نافذة"، ثم يمكن بدء إجراءات التخليص المسبق للشحنات إن رغب المستورد في ذلك.

وأشار إلى حرصه على توعية المتعاملين مع الجمارك بمنظومة "ACI" من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة في تنمية الوعي الجمركي لدى المستوردين ووكلائهم.

وذكر غتوري أنه تم عقد 37 ندوة تعريفية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" شارك فيها نحو 3 آلاف شخص، وتوزيع كتيبات توضيحية بمختلف المراكز اللوجستية، بالإضافة إلى الفيديوهات المبسطة، وذلك بالتنسيق مع الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية "MTS".

وقال إنه تم التنسيق أيضا مع وزارة الخارجية لإرسال عدد من الوسائط الإلكترونية المتضمنة شرحًا تفصيليًا لهذا النظام الجمركي إلى السفارات والقنصليات الأجنبية، بالإضافة إلى الكتيبات التوضيحية المرسلة إلى قطاع التمثيل التجاري المصري؛ وذلك من أجل إخطار المصدرين الأجانب لمصر بالمنظومة الجديدة.

وأضاف أنه يمكن زيارة الموقع الإلكتروني لمنصة "نافذة": www.nafeza.gov.eg للتعرف على ضوابط وإجراءات الانضمام للنظام الجمركي "ACI".

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن 250 شركة مستوردة انضمت إلى النظام الجمركي للتسجيل المسبق للشحنات "ACI" خلال شهر منذ انطلاقه تجريبيًا في أول أبريل الماضي حيث سجلت ألف معاملة جمركية عبر الموانئ البحرية قبل الشحن من بلد التصدير، بحسب بيان من وزارة المالية اليوم الأربعاء.

وأضاف الوزير أن 4400 مصدر أجنبي سجلوا على المنصة الدولية المؤمنة لتبادل البيانات التي تعمل بتقنية "Blockchain"؛ تمهيدًا لتطبيق منظومة "ACI" وفقًا للضوابط والإجراءات المقررة.

وذكر أن نظام "ACI" يُعد أحد روافد المنصة المعلوماتية الإلكترونية "نافذة" التي ترتكز على تيسير الإجراءات الجمركية وميكنتها؛ بما يسهم في تقليص زمن الإفراج الجمركي، وخفض تكلفة السلع بالأسواق المحلية، وتعزيز الحوكمة؛ لتصبح مصر منطقة لوجستية عالمية متطورة، حيث يتم ربط جميع الموانئ إلكترونيًا.

وأوضح الوزير أن ذلك يتم على النحو الذي يساعد في تحسين تصنيف مصر بالمؤشرات الدولية، وتحفيز مناخ الاستثمار، وتعظيم القدرة التنافسية للصادرات المصرية.

وأشار إلى أن مصر من أوائل الدول بالمنطقة التي تطبق النظام الجمركي "ACI" بما يتسق مع النظم العالمية المتطورة في مجال التجارة عبر الحدود، حيث يرتكز على معالجة بيانات الشحنات خلال مرحلة "ما قبل الشحن" ببلد التصدير.

وأكد الوزير أن النظام الجمركي للتسجيل المسبق للشحنات يُسهم في تبسيط الإجراءات وتقليل عدد المستندات، والقضاء على ما يعرف إعلاميًا بـ"الكاحول"، ذلك الشخص مجهول الهوية الذي يكون الجاني في قضايا البضائع مجهولة المصدر أو الممنوع دخولها للبلاد، والشحنات المخالفة والمجرمة، ومن ثم تتخلص المنافذ الجمركية من البضائع المهملة والراكدة.

وقال إن المرحلة المقبلة ستشهد توحيد الكود القياسي المدون بالفاتورة الضريبية الإلكترونية، والفاتورة الاستيرادية، في إطار خطة وزارة المالية للربط الإلكتروني بين مصلحتي الضرائب والجمارك، على النحو الذي يسهم في تسهيل حركة التجارة وتعزيز الحوكمة، وتحقيق العدالة الضريبية والجمركية، ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي.

ووجَّه الوزير باستمرار التعاون الفعَّال بين مصلحة الجمارك، والشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية "MTS"؛ من أجل تيسير إجراءات الانضمام لمنظومة "ACI"، وتعزيز التواصل الإيجابي مع المستوردين ووكلائهم من المستخلصين الجمركيين.

وتضمنت هذه التوجيهات الاستمرار في عقد الندوات عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" خلال جائحة كورونا، ونشر الفيديوهات التعريفية المبسطة، بالإضافة إلى الرد المباشر على أب تساؤلات عبر الخط الساخن: "15460"، أو بالبريد الإلكترونب: [email protected]

وقال الشحات غتوري، رئيس مصلحة الجمارك، إنه ينبغي على المستوردين للانضمام إلى نظام التسجيل المسبق للشحنات "ACI" إنشاء حساب إلكتروني على المنصة الإلكترونية "نافذة"، وإصدار التوقيع الإلكتروني من خلال شركتي "مصر المقاصة" أو "إيجي تراست"، وإدراج بيانات المصدر الأجنبي على منصة "تبادل البيانات المؤمنة" عبر تكنولوجيا "Blockchain".

وأضاف أن خطوات العمل بهذه المنظومة تتضمن تقديم طلب الحصول على الرقم التعريفي للشحنة الذي تستمر صلاحيته لمدة ثلاثة أشهر، بحيث ترد مصلحة الجمارك في 48 ساعة على هذا الطلب، وفي حالة القبول يتم آليًا إرسال بريد إلكتروني برقم تعريف الشحنة "ACID" إلى المصدر الأجنبي، وإخطار المستورد المصري من خلال الحساب الخاص به على الموقع الإلكتروني لمنصة "نافذة".

وأوضح غتوري أن المصدر يقوم بعد ذلك بإرسال بيانات الشحنة إلكترونيًا، ويتولى المستورد مراجعتها واعتمادها عبر منصة "نافذة"، ثم يمكن بدء إجراءات التخليص المسبق للشحنات إن رغب المستورد في ذلك.

وأشار إلى حرصه على توعية المتعاملين مع الجمارك بمنظومة "ACI" من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة في تنمية الوعي الجمركي لدى المستوردين ووكلائهم.

وذكر غتوري أنه تم عقد 37 ندوة تعريفية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" شارك فيها نحو 3 آلاف شخص، وتوزيع كتيبات توضيحية بمختلف المراكز اللوجستية، بالإضافة إلى الفيديوهات المبسطة، وذلك بالتنسيق مع الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية "MTS".

وقال إنه تم التنسيق أيضا مع وزارة الخارجية لإرسال عدد من الوسائط الإلكترونية المتضمنة شرحًا تفصيليًا لهذا النظام الجمركي إلى السفارات والقنصليات الأجنبية، بالإضافة إلى الكتيبات التوضيحية المرسلة إلى قطاع التمثيل التجاري المصري؛ وذلك من أجل إخطار المصدرين الأجانب لمصر بالمنظومة الجديدة.

وأضاف أنه يمكن زيارة الموقع الإلكتروني لمنصة "نافذة": www.nafeza.gov.eg للتعرف على ضوابط وإجراءات الانضمام للنظام الجمركي "ACI".