ads

ضحايا في الأرواح.. تفاصيل حريق العناية المركزة بمستشفى صدر كفر الشيخ

حريق
حريق

شَبَّ حريق مروع داخل غرفة العناية المركزة بالدور الثاني بمستشفى الصدر بمدينة كفر الشيخ،  مطلع صباح اليوم الأربعاء، وأسفر عن خسائر في الأرواح وأخرى مادية.


وبحسب المتحدث الرسمي باسم محافظة كفر الشيخ، أحمد السماحي، كان يتواجد بالمستشفى 16 حالة مرضية منهم 6 حالات بالعناية المركزة، تم نقل 4 حالات منها إلى العناية المركزة بمستشفى كفر الشيخ العام بعد التأكد من استقرار حالتهم الصحية، ووفاة حالتين من المرضى كانوا في حالة حرجة.


وأصدرت  وكيل وزارة الصحة الدكتورة سوسن سلام، بيان اليوم، قالت فيه: إن الطبيب المسؤول عن غرفة العناية المركزة حاول إخماد النار فور اندلاعها باستخدام أجهزة الإطفاء اليدوية «الطفايات» وبمشاركة طاقم التمريض والعاملين بالمستشفى، ولكنهم لم يتمكّنوا من ذلك حيث تصاعدت الأدخنة وامتدت حتى وصول سيارات الحماية المدنية التي تمكنت من السيطرة على الحريق.


وأشارت إلى أنه تم على الفور نقل المرضى للقسم المجاور للعناية وفصل التيار الكهربائي عن المستشفى، ووضع الحالات على أجهزة الأكسجين بالعنابر المجاورة للعناية، فضلاً عن التأكد من استقرار العلامات الحيوية للمرضى.


وعقب ذلك لاحظ التمريض تدهور إحدى الحالات ويدعى «أ. ع.»، وقام طبيب العناية المركزة بمناظرة الحالة وعمل الإسعافات اللازمة ولكن بدون جدوى، وتم أيضا التعامل مع الحالة الثانية «ص. ص.» وإمدادها بالإسعافات اللازمة وإنعاش قلبها محاولة لاسترجاع النبض والتنفس، وتبين التوقف التام لعضلة القلب، لافتةً إلى أن المتوفين كانا في حالة حرجة.


وانتقل محافظ كفر الشيخ، جمال نور الدين، إلى موقع الحادث للاطمئنان على حالة المرضى وكذلك الانتقال إلى مستشفى كفر الشيخ العام، للاطمئنان على الأربع حالات التي تم نقلها والتأكد من استقرار حالتهم الصحية.


ووجه المحافظ قيادات مديرية الصحة ورئيس مركز ومدينة كفر الشيخ شعبان مبروك، بمتابعة حالات المرضى الصحية، ومتابعة الموقف لحظة بلحظة، وتوفير كل سبل الرعاية لهم، حتى تماثلهم الشفاء.


كما انتقل فريق النيابة العامة وقيادات مديرية الأمن للمعاينة، وعمل تقرير فني بالاشتراك مع إدارة الحماية المدنية وشركة الكهرباء، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة.