ads

تطورات تقلب الموازين بشأن مقتل الطفلة حبيبة في نهار رمضان بالغربية

النبأ
منى زاهي
ads

تحفظت قوات من الشرطة النظامية والسرية التابعة لمركز شرطة المحلة بمحافظة الغربية على والدة الطفلة حبيبة المقتولة في نهار شهر رمضان حال تلقي العلاج عقب الحادث بمستشفى المحلة العام.

وانتقل فريق من الضباط والنيابة العامة لسماع أقوال الزوجة عقب ورود شبهات في تورطها في حادث خنق طفلتها بسبب خلافات مع الزوج إثر ضائقة مالية.

كان اللواء هانى مدحت، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى يفيد بورود بلاغات من الأهالى تفيد بمقتل الطفلة "حبيبة. س. أ. ش" ٩ أشهر  على يد عدد من اللصوص بهدف سرقة مبلغ ٢٠ جنيه وقرطها الذهبي وشروعهم فى قتل الأم خنقا.


وانتقلت قوة من مباحث مركز المحلة الكبرى، إلى موقع الحادث وتبين من خلال سؤال الأم المجنى عليها وتدعى " رضا. م. ال" أنها سمعت بكاء الطفلة داخل غرفتها وعندما هرعت إليها فوجئت باللصوص يقومون بخنق طفلتها وسرقة مبلغ مالى وقرطها الذهبى، مستغلين خروج الزوج لعمله كعادته بعد الإفطار، وعندما استغاثت حاولوا قتلها خنقا حتى فقدت الوعى وفروا هاربين.


وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهمين من خلال الكشف عن كاميرات المراقبة بالمنطقة للتعرف على هويتهم، كما جرى نقل الأم إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم .


وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابساتها، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.