ads

السر في «الأسانسير».. تفاصيل هتك عرض سيدة في مصر الجديدة على يد «الدليفري»

واقعة تحرش أرسيفية
واقعة تحرش أرسيفية
ads

تباشر نيابة مصر الجديدة التحقيقات في واقعة اتهام عامل "دليفري" بالتحرش بإحدى السيدات أثناء قيامه بتسليمها «أوردر» بمنطقة مصر الجديدة.

وقالت المجني عليها في التحقيقات أمام النيابة إن المتهم حضر إليها لتسليمها بعض الاحتياجات التي طلبتها من محل ألبان قبل السحور، يوم 27 من شهر رمضان، وبعد أن حصل على قيمة الفاتورة وانصرف، فوجئت به يطرق باب الشقة ويخبرها أنه لم يتمكن من النزول بسبب شفرة الأسانسير وعندما خرجت لتفتح له الأسانسير من خلال الكارت الخاص بها فوجئت به يتحرش بها جسديًا.

وتابعت المجني عليها بأنها أسرعت خائفة إلى شقتها عندما تعرضت للتحرش وأغلقت باب شقتها لأنها كانت تقيم بمفردها داخل الشقة وقت تأخر زوجها في العمل، وعندما عاد زوجها أخبرته فقرر اصطحابها إلى قسم شرطة مصر الجديدة وتحرير محضر بالواقعة ضد المتهم وألقى القبض عليه من قبل المباحث.

ونسبت النيابة العامة له تهمة هتك العرض، وقررت النيابة العامة حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وبينت التحريات أن الجريمة حدثت يوم 9 مايو عندما طلبت المجني عليها بعض منتجات الألبان من محل شهير قبل موعد السحور، نظرًا لتأخر زوجها في العمل.

بداية أحداث الواقعة عندما حضر أحد الأشخاص وزوجته إلي قسم شرطة مصر الجديدة لتقديم بلاغا، اتهمت فيه الزوجة عامل دليفري بالتحرش بها عن طريق ملامسة أماكن حساسة بجسدها أثناء قيامه بسليمها أوردر.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم وبمواجهته أنكر تلك التهمة، وادعى أن رواية السيدة غير صحية، إلا أن كاميرات المراقبة المثبتة أمام شقة السيدة، أثبتت صحة رواية السيدة، حيث أظهرت الكاميرات وقوف المتهم خلف السيدة والتحرش بها عن طريق مد يده نحوها وتحسس جسدها.

وأظهرت الكاميرات المتهم بشكل واضح وقت تنفيذ الجريمة قبل أن تتركه السيدة وتعود مسرعة إلى شقتها.