ads

الصين تؤكد: المخاطر الناجمة عن الصاروخ «محدودة للغاية»

الصاروخ الصيني
الصاروخ الصيني
ads


قللت الصين، اليوم الجمعة، من حجم المخاطر الناجمة عن الصاروخ الذي حمل وحدة "تيانخه" الأساسية لمحطتها الفضائية نهاية الشهر الماضي، وذلك أثناء عودته إلى الأرض.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "وانغ وين بين" اليوم الجمعة، ردا على سؤال حول مدى وجود ضمانات أو تطمينات بشأن عدم تسبب الصاروخ الصيني في أضرار، وعما إذا كانت هناك معلومات بشأن مكان السقوط المتوقع.

وقال بين "من الممارسات الشائعة في جميع أنحاء العالم أن تحترق المراحل العليا من الصواريخ أثناء دخولها الغلاف الجوي مرة أخرى. وفي 29 أبريل، نجح صاروخ من طراز (لونج مارش- 5 بي واي 2) في حمل وحدة تيانخه الأساسية للمحطة الفضائية إلى المدار المخطط".

وأضاف بين "تتابع الصين عن كثب إعادة دخول المراحل العليا من الصاروخ إلى الغلاف الجوي. ووفقا للمعلومات المتوفرة، تم تعطيل المرحلة العليا من هذا الصاروخ، ما يعني أن معظم أجزائه ستحترق عند إعادة دخوله الغلاف الجوي، ما يجعل احتمال إلحاق الضرر بالطيران أو المرافق أو الأنشطة الأرضية منخفض للغاية. وستصدر السلطة المختصة المعلومات ذات الصلة في الوقت المناسب".