ads

ننشر صور وأسماء ضحايا مذبحة الفجرية بالفيوم

إبراهيم بكري

تواصل النيابة العامة بالفيوم، التحقيق في واقعة قيام صاحب مخبز بذبح زوجته وأبنائه ال6 بقرية الغرق التابعة لمركز إطسا، بسبب خلافات اسرية وتعاطي المتهم المواد المخدرة.


وكشفت التحريات، عن أن المجني عليهم هم كل كن:  "مها عبد الباسط عباس" الزوجة، و الأبناء  "أحمد عماد احمد"، "محمد عماد احمد"، " يوسف عماد أحمد"، "آلاء عماد أحمد"، و التوأمان "معتصم و بلال عماد أحمد"  يتراوح أعمارهم  بين 17سنه ل 3سنوات.



تلقى اللواء رمزي البسيوني المزين، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، إخطار من  العميد أسامة أبو طالب  مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بقيام صاحب مخبز بذبح زوجته وأبنائه ناحية قرية الغرق بدائرة المركز.

 
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى المكان وبالفحص تبين العثور على ربة منزل وأبنائها عددهم 5 أعمارهم متفواته غارقون في بركة من الدماء، وأفادت التحريات الأولية أن الأب يدعى "عماد .م" 40 سنة، وراء ارتكاب الجريمة.


وأضافت التحريات أن المتهم عقب ارتكاب الجريمة أشعل النار في المخبز الخاص به بقرية الغرق.


تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرر محضر بالواقعة، وانتقلت الشرطة إلى مسرح الجريمة وأمرت بنقل الجثث إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.
احد الأبناء
احد الأبناء
صورة ل3 من الضحايا
صورة ل3 من الضحايا
الأبن الاوسط
الأبن الاوسط