ads
ads

رئيس لجنة الفتوى السابق: غالبية العلماء يرون أن 27 من رمضان هي ليلة القدر

شهر رمضان
شهر رمضان

أكد الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، أن ليلة القدر هي ليلة الشرف والرفعة لرسولنا صلى الله عليه وسلم وقال عنها تحروها في الوتر في العشر الأواخر من رمضان.

 

وأضاف الأطرش، أن الذي عليه غالبية العلماء أنها ليلة 27 لحديث (زر بن حبيش قلت لأبي كعب ان أخاك عبد الله بن مسعود يقول من يقيم الحول "السنة" يصيب ليلة القدر فقال: يغفر الله لأبي عبد الرحمن لقد علم أنها في العشر الأواخر من رمضان وأنها ليلة الـ 27 ثُمَّ حَلَفَ لا يَسْتَثْنِي أَنَّهَا لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ، فَقُلْتُ: بِأَيِّ شَيْءٍ تَقُولُ ذَلِكَ يَا أَبَا الْمُنْذِرِ ؟ قَالَ: بِالْعَلامَةِ أَوْ بِالآيَةِ الَّتِي أَخْبَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا تَطْلُعُ يَوْمَئِذٍ لا شُعَاعَ لَهَا).

 

وأوضح الأطرش، أن الله أخفى هذه الليلة كما أخفى ساعة الاستجابة في يوم الجمعة وكما أخفى الصلاة الوسطى وذلك حتى يجتهد الناس في العبادة.

 

وقال إن قيام ليلة القدر يتحقق في صلاة العشاء في جماعة والصبح في جماعة وفي هذه الليلة تنزل الملائكة إلى الأرض فتصافح كل راكع وساجد ومن يشعر بقشعريرة في جسده أو رجفة فليعلم أن الملائكة تصافحه.