ads
ads

تفاصيل زيادة أعداد المُصابين بـ"فيروس كورونا" في سوهاج.. والأهالي يستنجدون بالمسئولين

زيادة أعداد كورونا في سوهاج
زيادة أعداد كورونا في سوهاج
متابعات


خلال الأيام الماضية شهدت محافظة سوهاج زيادة ملحوظة في أعداد وفيات وإصابات فيروس كورونا، وذلك مقارنة بالموجتين الأولى والثانية من الفيروس المستجد، مما تسبب في تزاحم وإقبال على المستشفيات التي خصصتها وزارة الصحة لعزل مرضى كورونا بالمحافظة.

ولعل ذلك، ما دفع عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مطالبة محافظ سوهاج، اللواء طارق الفقي، باتخاذ إجراءات أكثر صرامة من شأنها مواجهة الهجوم الشرس للفيروس، وحماية أبناء المحافظة من الوباء.

وقدم مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، نائب دائرة طما وطهطا وجهينة بسوهاج- بيانًا عاجلًا في البرلمان، اليوم الأحد، إلى الحكومة؛ بسبب ما تشهده محافظة سوهاج خلال الفترة القليلة الماضية من انتشار فيروس كورونا بشكل ملحوظ بكل قرى ومدن سوهاج؛ وترتب عليه زيادة أعداد المصابين والضحايا.

وكانت محافظة سوهاج ودعت خلال الأيام القليلة الماضية 5 من أطباء الجيش الأبيض، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وهم: الدكتور هاني عادل عاشور، مدرس النساء والتوليد بكلية طب سوهاج، الدكتور هاني الديب، أخصائي النساء والتوليد بمستشفى البلينا المركزي، الدكتور عاطف رشدي، أخصائي الجراحة بمستشفى طهطا العام، الدكتور شنودة جرجس أخصائي طب الأطفال بمستشفى البلينا المركزي، الدكتور السيد عثمان أخصائي النساء والتوليد بمستشفى أخميم المركزي.

وجاء ذلك؛ فيما تباينت تعليقات رواد "فيس بوك" بسوهاج حول تفاقم أعداد وفيات وإصابات فيروس كورونا بين مطالبة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بسرعة التدخل بممارسة دورهم النيابي، وبين مطالبة اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج لاتخاذ عدة تدابير احترازية تمنع تفاقم الأوضاع.

وبسبب تفاقم أزمة فيروس كورونا بمختلف مدن ومراكز وقرى ونجوع محافظة سوهاج، وإعلان الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان في مؤتمر صحفي في 8 من شهر أبريل الجاري، أن المحافظة تحتل المرتبة الثانية على مستوى محافظات الجمهورية في عدد الإصابات بالفيروس المستجد، أجرت الوزيرة زيارة لمحافظة سوهاج في 11 من الشهر ذاته.

وتفقدت "زايد" خلال زيارتها مستشفيات حميات البلينا وحميات سوهاج وسوهاج العام وسوهاج التعليمي والمخصصين لعزل مرضى كورونا، للاطمئنان على الوضع داخل تلك المستشفيات، خاصة بعد تصاعد حدة عدم استيعاب مستشفيات سوهاج وضعف إمكانياتها لأعداد المصابين بفيروس كورونا.