ads
ads

قرارات صادمة للعاملين بالأزهر بسبب الـ"فيسبوك"

الأزهر الشريف
الأزهر الشريف
أحمد بركة


أصدر الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، منشورا بشأن ضوابط التعامل مع وسائل الإعلام وحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص العمل.


وقال الضويني ، إنه نظرا لما لوحظ في الفترة الأخيرة من قيام بعض العاملين بالأزهر ، بنشر أخبار أو صور أو معلومات وبيانات تتعلق بطبيعة عملهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي إطار الالتزام بالسلوك الوظيفي القويم داخل العمل وخارجه، وإرساء معايير أخلاقية وقواعد أساسية لآداب الوظيفة العامة للارتقاء بالأداء المؤسسي، وحرصا على مصلحة العمل وتنظيم العلاقة الوظيفية بين الأزهر والعاملين به تقرر صدور عدد من القرارات المهمة وهي:

تقرر منع ظهور أي من العاملين في الأزهر الشريف على وسائل الإعلام المسموعة أو المرئية، إلا بإذن كتابي مسبق من رئيس القطاع المختص، ويستثنى من ذلك رؤساء القطاعات بالأزهر الشريف.


كما تقرر حظر الكتابة أو التصريح لوسائل الإعلام أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، فيما يسئ إلى مؤسسات الدولة أو رموزها أو العاملين فيها.


وقرر الأزهر حظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، للتشهير بالرؤساء أو الزملاء في العمل أو الإساءة لسمعتهم، ومنع نشر أي معلومة أو تصريح أو بيان يتعلق بمهام الوظيفة عن طريق وسائل الإعلام أو التواصل الإجتماعي ، ما لم يصرح للموظف بذلك من رئيسه المختص.


وحظر الأزهر أيضا ، نشر أو مشاركة أية أخبار أو صور أو بيانات أو قرارات إدارية أو السماح بتناول المكاتبات والمعلومات، التي تتعلق بطبيعة العمل على صفحات التواصل الاجتماعي، أو عبر تطبيقاتها.


كما قرر عدم رفع أو مشاركة أو نشر الصور أو النصوص والبيانات التي تحتوي على مواد غير أخلاقية أو عنصرية أو تحرض على العنف والكراهية.