ads
ads

مرتضى منصور من على سرير المرض يكشف خفايا تجميده ويعلق لاول مرة على "الشريط الإباحي" المتورط فيه

النبأ
احمد عادل

بيان مرتضى منصور
بيان مرتضى منصور يقلب الفيس بوك

من جديد عاد مرتضى منصور، رئيس الزمالك السابق، ليقلب مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، ويثير الجدل بتصريحاته بعد قيامه بنشر بوست جديد عبر صفحته على الفيس بوك، يكشف أسرار جديدة عن إبعاده عن المشهد فى الفترة الماضية حيث صدر قرار من الجهة الإدارية الممثلة في وزارة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور اشرف صبحي، فى تجميد مجلس الزمالك السابق برئاسة مرتضى منصور. 

البوست الذى نشره رئيس الزمالك المجمد، تفاعل معه الالاف من انصار مرتضى منصور بجانب معارضيه اللذين وصل عددهم 4612 فى اقل من ساعة بجانب التعليقات مابين مؤيدة ومعارضة .

وجاءت صورة مرتضى منصور، على سرير المرض لتلفت الأنظار  .

وكتب مرتضى منصور، الحمد لله الحمد لله والشكر لله سبحانه وتعالي لوقوفه بجانبي طوال مسيرة حياتي وخاصة منذ أكتوبر الماضي 2020 الشكر لله على ابتلائي بالمرض فانا راضي بقضاء الله.

واضاف - وفي يوم الأحد الماضي الموافق 4 ابريل 2021 أثناء توجهي لحضور الجلسة الخاصة بالدعوي المقامة مني ضد رئيس اللجنة الأولمبية ووزير الشباب والرياضة لإلغاء قرار عزلي لمدة 4 سنوات وأمام باب شقتي سقط مغشياً عليّ ولم أشعر بشيء سوي أنني علمت بعد ذلك بأن قرار الأستاذ الدكتور طارق يوسف الذي أبلغته أسرتي فوراً بما حدث لي لابد أن أدخل العناية المركزة فوراً وبعد إطلاعه على التحاليل تبين أن نسبة السكر في الدم قد وصل إلى 550 والتراكمي 15 وضغطي أصبح 220/125 مع أنني لست مريضاً بالسكر أو بالضغط من قبل والكارثة وأن جسدي بالكامل لا يوجد به نقطة مياه بعد أن إصابتي بالجفاف .



وكتب - كل الشكر لله سبحانه وتعالي و كل الشكر للدكتور طارق يوسف والمساعدة الخاصة به السيدة صابرين علي اللذان لم يتركاني لحظة واحدة أثناء هذه الأزمة الصحية العنيفة وكان معهما أسرتي التي لها أيضا كل الشكر بدأً من زوجتي ونـجلتي أميرة ونـجليّ أحمد وأمير مروراً بزوجتهما إيمان وجاسمين ومعهم أولادهما وبناتهما أحفادي فالكل ظل في رعايتي بعد الله سبحانه وتعالي ليلاً ونهاراً حتى اليوم.-

و اضاف رئيس الزمالك السابق، كان شعوري بالظلم الظلم الظلم الذي لم يستطع جسدي أن يتحمله فكانت هزيمتي أمام المرض فلم يهزمني في حياتي أية مؤامرات أو عقبات فلقد تعرضت لصدمات كثيرة ولكني وقفت على قدماي ولم أهتز لحظة وأكملت مشواري في معركتي ضد الفساد والظلم منذ أن كنت قاضياً حتى استقلت من على منصة القضاء احتجاجاً علي الظلم والفساد في وطني عام 1984 وهذه المعركة كانت قضية حياتي.

- ولكن لم أكن أعلم أن ما أحمله بداخلي من حزن وغم  بسبب ما يصدر ضدي من قرارات كلها ظالمه غير مبرره ليس لها علاقة لا بالقانون أو بالواقع ستؤدي بي إلى هزيمة جسدي أمام المرض .- ولم أكن أعلم ولا الملايين يعلموا ما سبب هذا الانقلاب ضدي رغم وطنيتي ودفاعي عن بلدي ومؤسستها الوطنية ورغم نزاهتي.-

واوضح ، لم أكن أعلم سبباً  لها حتى اكتشفت الحقيقة كلها بالمستندات والتسجيلات.- وما حدث لي كنت قد انتوي أن أسجله في فيديو اشرح فيه كل ما حدث لي وأعرض المستندات التي تؤيد كل حرف فيما أذكره ومن خلف كل القرارات التي كان لها هدفاً واحداً هو تدميري ولكني أجلت ذلك لسببين سأذكرهما في نهاية هذا البيان.- وهذه هي الحقيقة بكل تفاصيلها ويشهد الله بأنني صادق :- 

واكد منصور - أن ما حدث لي كان بسبب وشاية كاذبة نقلها حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد  بعد تكليفه من خال موزه والدة تميم حاكم قطر وهذا الخال هو مسئول كبير في الدولة القطرية فقد جند حسن مصطفى بواسطة شخصاً يعمل في المخابرات القطرية وهو مقرب من تميم ويطلق عليه أحيانا اسم حركي هو أبو سنيده وأحيانا اسم آخر وهو هادى وهو الذي لا يفارق تميم في كل زياراته في أي بلد خارجي لأنه مقرب منه ومنها حضوره معه مؤتمر القمة القطرية التركية الماليزية في كوالالمبور.

واضاف - وتبين قبل تجنيد حسن مصطفى كانت البداية عندما بحث هذا الضابط القطري عن بعض الخونة من المصريين الذين يساعدونه في أداء مأموريته الأولي فوجد ضالته في كل من عبد الناصر زيدان وأبو المعاطي زكى وممدوح عباس وأيمن عباس وأحمد سعيد ومجدي العتال وهاني العتال ومعهم لؤي دعبس وأحمد سليمان .

وكشف مرتضى - ولتنفيذ هذا الضابط القطري خطته الأولى قام بتأجير بناية في ولاية برديس في ماليزيا وهى بناية أسفلها مطعم هندي واستعان ببعض العرب والمصريين منهم إياد الفلسطيني وحكيم الجزائري ومحمود وماجد ومحمد مصري إسكندراني وهو الذي فاق ضميره وأبلغني بكل جرائم أبو سنيده وستسمعون صوته بعد البيان وهو  يكشف لي مؤامرة الفيلم الج*سي الش*ذ ومحمد سائق وجدي العربي وغيرهم .- قام القطري بتجهيز هذه البناية بأحدث أجهزة تصنت وتسجيل واختراقات للتليفونات وكان يزور هذه المجموعة التي اختارها للقيام بمهمة محددة  ومعه المدعو عبد الله الشريف الأر*جوز الهارب من مصر وكانا دائما يصلان إلى ماليزيا عن طريق ألمانيا ويقيمون في سويتين في فندق ماريوت بشارع العرب في ماليزيا.-

واضاف وكانت مهمة هذه المجموعة هي اختراق تليفوناتي وإرسال رسائل سباب لشخصيات سياسيه وبرلمانية وقانونية و فنيه نافذة في مصر للوقيعة بيني وبينهم وأيضاً إرسال كومنتات مضروبة لكبار المسئولين في مصر تتضمن الاستغاثة مني وأنني محمي من الدولة المصرية وبتصرفاتي وأسيئ لفخامة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي.-

واضاف ثم قاموا بعد ذلك باختراق سيستم اتحاد الكرة واستولوا علي صور عقود لاعبي الزمالك وقاموا بتسريبها لثلاثة من عملائهم في مصر وهم عبد الناصر زيدان وأبو المعاطي زكي وأحمد سعيد لكي ينشروها في بث مباشر لهم لأحداث فتنه بين لاعبي الفريق الأول لكي ينهار الفريق في عهدي.

واكد مرتضى منصور - وأتحدى حكام دويلة قطر أن تصدر بيانا واحداً تكذب فيه حرفا واحداً مما ذكرت سابقا لأني لدي التسجيلات والمستندات بل تم تصوريهم جميعا والتي تثبت تورطهم فيما ذكرت .

ولكن عندما تأكد هذا القطري وحكام دويلته بأن كل ما فعلوه معي لم يهزني قاموا بفبركة فيلم ج*سي في قبرص حيث التقي ايمن نـجل ممدوح عباس مع الضابط القطري في لارنكا واحضرا اثنين جنسيتهما سورية في حاجة  إلى المال وأحضر شخصاً أجنبياً ش*اذاً وقاموا بتصوريهم الثلاثة في أوضاع ج*سية ش*ذة وادعوا أن هذا الشخص الش*ذ الذي صوروه هو أنا وبغبائهم أرسل هذا الضابط الفيلم على "الواتس آب" الخاص برقم تليفون أحد عملائه في مصر وهو الب*طجي لؤي دعبس الذي سبق وأن اقتحم مقر عبد الرحيم علي وقتل شخصية هامة نافذة في مصر سأشرح تفاصيل هذه الجريمة في فيديو فيما بعد.- وطلب منه نشره لفضحي في مصر فظهر لؤي في بث مباشر هددني فيه بأنه في حيازته فيلم لي لو نشره لن أنزل  من منزلي وأن أحفادي سيضربونني بالأحذية.- وعلى الفور تقدمت ببلاغ إلى الجهات الأمنية وإلى معالي النائب العام .



واوضح  مرتضى منصور، بعد التحقيقات تبين أن هذا الفيديو مزور وملفق ولا علاقة لي به وأنني في حياتي لم أزور دولة قبرص وأنني أرجل منهم جميعا .


واختتم مرتضى منصور البيان اخير انا لا استعطف ولا استجدي احد ولكنى اقسم بشدتى واقسم بمرضي واقسم بالله ان كل حرف ذكرته في هذا البيان هو الحقيقة كاملة محتميا بالله سبحانه و تعالى وبايماني به سبحانه وتعالى والذى يقسم بجلاله وعزته لينصرن المظلم ولو بعد حين وكتب فى النهاية اشكركم جميعا .