ads
ads

بوسترات مسلسلات رمضان 2021.. سخرية ومبالغة و«قص ولصق»

نسل الأغراب
نسل الأغراب
ترنيم محمد


«كحل» أمير كرارة و«أسنان» أحمد السقا يثيران الجدل في «نسل الأغراب».. و«حرب أهلية» نسخة من «اللى مالوش كبير»


بمجرد كشف صناع الأعمال الدرامية، المقرر عرضها خلال الموسم الرمضاني، عن البوسترات الدعائية لهذه الأعمال، على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى ثارت حالة كبيرة من الجدل؛ إما بسبب الانتقادات والهجوم، الذى لاحق هذه البوسترات والصور، أو بسبب السخرية منها واتهامها بالتقليدية وعدم الابتكار والتجديد.

البداية كانت مع بوستر مسلسل "نسل الأغراب"، والذي لاقى موجة شديدة من السخرية؛ خاصة من ملامح بطلي العمل "أحمد السقا وأمير كرارة"، واعتبره الكثيرون مليئًا بالمبالغة في انفعالاتهما،

كما انتقد البعض الشكل الذي ظهر به الثنائي؛ إذ كان "كرارة" بـ"كحل" في عينيه و"السقا" بأسنان فضية، وهو ما وصفه الكثيرون بأنه بعيد عن ملامح المجتمع الصعيدي، الذي تدور فيه الأحداث.

من جانبه، كشف خالد عبد العزيز، مصمم الأزياء بالمسلسل، العديد من الأسرار المثيرة، حول شكل النجمين؛ موضحًا أن تحضيراتهما استغرقت حوالي 3 أشهر، وأنه قدم 10 تصورات لكل شخصية، حتى استقر المخرج محمد سامي على الشكل النهائي لها.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أن المسلسل لا يعرض أجواء الصعيد فقط، وإنما يجمع بينه وبين الطابع الغجري، وأن ذلك سبب وضع أمير كرارة للكحل في عينيه.

وتابع "عبد العزيز" أن أحمد السقا يظهر بأسنان فضية، لسبب معين يعرفه الجمهور أثناء المسلسل، وأن "كرارة" يجسد دور كبير عائلة غجرية، مؤكدًا على أن ذلك يفرض عليه الظهور بملامح معينة؛ سواء الجلباب المطرز الذي يرتديه، وحتى العصا، التي يمسكها في يده.


ويقدم "السقا" دور "غفران الغريب"، ويظهر "كرارة" بدور "عساف الغريب"، وهما أشقاء من نفس الأب، لكن الأم مختلفة، وتقع بينهما صراعات كثيرة بسبب الغيرة والنساء، ويحاول كل منهما الانتصار لنفسه، حتى لو على حساب الآخر.


"نسل الأغراب" بطولة: أحمد السقا، وأمير كرارة، ومي عمر، ودياب، ومحمد جمعة، وهدير عبد الناصر، وأحمد داش، وأحمد مالك، ونجلاء بدر، وإدوارد، وإخراج محمد سامي.


أما بوستر مسلسل "حرب أهلية" للفنانة يسرا، فجاء شبه منسوخًا من بوستر مسلسل "اللي مالوش كبير" للفنانة ياسمين عبد العزيز، سواء في نظرة النجوم عليه أو في طريقة ظهور وجوههم على الصورة.


مسلسل "حرب أهلية" بطولة: يسرا، وجميلة عوض، وباسل خياط، وأروى جودة، ورشدي الشامي، ومايان السيد، وإخراج سامح عبد العزيز، أما مسلسل "اللي مالوش كبير" فقام ببطولته ياسمين عبد العزيز، وأحمد العوضي، وخالد الصاوي، ودينا فؤاد، وإخراج مصطفى فكري.


في سياق متصل، تصدرت الفنانة ريهام حجاج بوستر مسلسل "كل ما نفترق" بمفردها، لتتبع العمل انتقادات لاذعة بتقليد منافسين آخرين، وهو مسلسل "نجيب زاهي زركش"؛ إذ تصدر الفنان يحيى الفخراني، البوستر بمفرده، أيضًا.


ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل إن ألوان بوستر مسلسل "ريهام" كانت نفسها ألوان بوستر مسلسل "الفخراني"، وهي "الأسود، والذهبي"، وحتى طريقة كتابة الأسماء وعنوان المسلسل، للدرجة التي جعلت البعض يقولون، بسخرية، إنه كما لو كان مصمم البوسترين شخص واحد.


بينما سيطرت فكرة التقليد وعدم الابتكار على الكثير من البوسترات؛ فالمسلسلات التي اعتمدت على البطولة الجماعية، ظهر أبطالها بجانب بعضهم البعض، دون أي تجديد أو ربط، مثل "القاهرة كابول، وبين السماء والأرض"، في حين أن المسلسلات التي اعتمدت على البطل الأوحد، تصدر البوستر بمفرده، بشكل تقليدي ضعيف، مثل "موسى" للنجم محمد رمضان، و"نجيب زاهي زركش" لـ"الفخراني"، واعتمدت مسلسلات الثنائيات، على ظهور النجمين معًا فقط، مثل "اللي مالوش كبير، وهجمة مرتدة، والاختيار 2".