ads

بالصور.. تفاصيل جولة وزير النقل ومحافظ الشرقية بالسكة الحديد في الزقازيق

جولة وزير النقل بالشرقية
جولة وزير النقل بالشرقية
سعيد عبد الهادي
ads

في إطار توجيهات القيادة السياسية، بالتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية.

واصل الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل، جولاته التفقدية لمتابعة مشروعات تحديث نظم الإشارات،على خطوط السكك الحديدية لزيادة معدلات السلامة والأمان، وتحقيق السيطرة الكاملة على حركة مسير القطارات، وتقليل الاعتماد على العنصر البشري، للحد من الحوادث، وكذلك تفقد سير العمل في محطات وورش السكة الحديد، لمتابعة مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب، والإجراءات الخاصة بأعمال الصيانة والعمرات المختلفة للوحدات المتحركة.

بدأت الجولة بتفقد مشروع تطوير وتحديث نظم الإشارات على خط بنها /بورسعيد بطول 214 والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة سيمنز العالمية بنظام الكتروني حديث (EIS)، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان، كما تفقد الوزير برج شبلنجة للإشارات، والذي تم دخوله الخدمة في فبراير الماضي، وشاهد "الوزير" عمل البرج بالنظام الإلكتروني الحديث، وهذا البرج هو الثاني في دخول الخدمة بعد برج ابوحماد، الذي دخل الخدنة في ديسمبر 2020.

ثم توجه الوزير الى مدينة منيا القمح، حيث كان في استقباله الأستاذ الدكتور/ ممدوح غراب، محافظ الشرقية، وتم متابعة معدلات تنفيذ برج إشارات منيا القمح، موجهًا بزيادة اطقم المهندسين والفنيين والعمال، في مواقع العمل لسرعة إنجاز كافة مشروعات الإشارات، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية للحكومة المصرية، ممثلة في وزارة النقل وذلك لزيادة معدلات السلامة والأمان.

واستمعا الوزير والمحافظ لشرح تفصيلي، عن معدلات أداء ونسب تنفيذ مشروع تحديث نظام الإشارات، حيث تم الإنتهاء من توريد مهمات نظم الطاقة والإتصالات و80 % من مهمات نظام الإشارات لجميع محطات المشروع، ووصلت نسبة الإنجاز في أعمال المباني المدنية 72 %، وتم البدء في أعمال التركيبات الخارجية بالتوازي مع أعمال تجديد السكة في منيا القمح والشبانات، وجاري التنسيق في القنطرة والكاب بهدف تطوير نظام الإشارات إلى نظام إرتباط إلكتروني.

ثم توجه الوزير لمحطة الزقازيق للسكك الحديدية، وتفقد الأرصفة واطمئن على نظافتها، ووجه بالمحافظة عليها، واستمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وكذلك ضرورة تنظيم وضع الأكشاك المنتشرة بالمحطة، كما تفقد القطار رقم 23 القادم من طنطا إلى الزقازيق، والتقى بقائد القطار وطالبه ببذل كل الجهد لخدمة الركاب.

وأشار الوزير للمشروعات الضخمة للتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية، لتحسن الخدمة المقدمة لجمهور الركاب، وزيادة معدلات السلامة والأمان على الخطوط، مؤكدًا على التزام السكة الحديد بالتخفيضات المخصصة لكبار السن، وتقديم كافة التسهيلات لهم، ثم توجه لـ(حوش بلوك 4) حيث وجه بالتركيب الفوري لكاميرات المراقبة في الموقع، ضمن منظومة الكاميرات في المحطة وعلي الأرصفة، لمنع وقوع أي تجاوزات أو سرقة لمهمات السكة الحديد.

ثم توجه "الوزير" لورشة الزقازيق المتخصصة، في أعمال الصيانة الدورية بأنواعها المختلفة، وعمل العمرات للعربات المطورة، حيث تفقد الوزير أقسام الورشة المختلفة، والتقى الفنيين والمهندسين، ومطالبًا بالاهتمام بالصيانة والانضباط والالتزام بمواعيد العمل، وزيادة إنتاجية الورشة، وعدم خروج اي قطار الا بعد التأكد التام من الحالة الفنية له، محذرًا انه لامكان لأي مقصر او مهمل في عمله وفي حق الراكب.


ثم عقد وزير النقل لقاءًا موسعًا مع عدد كبير من السائقين، وعمال الابراج والمزلقانات ومشرفي وكمسارية القطارات، وطوائف التشغيل المختلفة، مشددًا على أهمية أداء كل فرد لواجباته، خاصة وان العنصر البشري من اهم عوامل نجاح المنظومة، مشيرًا إلي تنفيذ الوزارة مخطط، للارتقاء بالعنصر البشري في السكة الحديد، وإعادة تأهيله وتدريبه على أحدث نظم التكنولوجيا، ضمن خطة التطوير الشاملة لجميع قطاعات السكة الحديد،

وطالب "الوزير" قيادات السكة الحديد بأهمية حملات التوعية، الخاصة ببعض السلوكيات السلبية الخاطئة، من بعض المواطنين، والتي تعرض حياتهم للخطر، مثل اقتحام المزلقان وهو مغلق ومزود بأجراس وأشارات ووسائل تنبية سمعية وبصرية، مؤكدًا انه منذ توليه حقيبة النقل، فقد تعهدت امام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والشعب المصري، بأن يتم تطوير منظومة السكة الحديد بأبنائها، وتصبح واحدة من انجح الهيئات، لذلك يجب ان يتسابق كل فرد لتنفيذ مخطط التطوير وخدمة المواطنين.

واكد السائقون والعاملون بالسكة الحديد لوزير النقل، بتعهدهم للقيادة السياسة والشعب المصري، ببذل كل الجهد لاستكمال مسيرة التطوير للسكه الحديد، والتسابق في خدمه الراكب المصري.

ومن جانبه أشاد محافظ الشرقية، بأعمال التطوير التي، تشهدها المحافظة لتطوير المزلقانات، وخطوط السكك الحديدية، والعمل بالنظام الإلكتروني بدلًا من النظام اليدوي، لتقليل الحوادث والإرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لراكبي القطار لتوفير الوقت والجهد أمام المسافرين، مشيرًا إلى أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية، تبذل قصارى جهدها من أجل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في جميع المجالات وتقديم أفضل الخدمات لهم.

ثم استقبل محافظ الشرقية، الفريق كامل الوزير- وزير النقل، بديوان عام المحافظة، وتم إطلاع وزير النقل على مجموعة من المشروعات المنفذة  بالمحافظة، وإجمالي الطرق التي يتم رفع كفاءتها حاليًا، وبحث إمكانية إدخال  عدد من الطرق المتهالكة، لرفع كفاءتها، ضمن المشروع القومي لرصف الطرق المحلية، نظرًا لكثرة الطرق المحلية بها، باعتبارها أحد أهم المحافظات، بسبب المدن الصناعية والمشروعات زراعية، وضرورة توافر شبكة طرق حديثة، لتسهيل حركة النقل والتبادل التجاري بين محافظة الشرقية والمحافظات الأخرى .

وقد قدم وزير النقل مقترحات، لإسراع الخطى في تنفيذ مشروعات رصف ورفع كفاءة الطرق بالمحافظة، مشيرًا إلى إدراج عدد من الطرق بالمحافظة في خطة التطوير الجديدة للوزارة، موضحًا أنه سيقوم بفحص ملف المزلقانات المغلقة بمركز ههيا، ودراسة إمكانية توسعة نفق المشاه ليستوعب حركتي  المارة والسيارات، أو عمل كوبري أعلى أحد المزلقانات المغلقة، مؤكدًا أن مزلقانات السكك الحديدية، أصبحت معابر غير آمنة، وليس من المنطقي أن نعرض حياة المواطنين للخطر، خاصة وأن الفكر العالمي حاليًا، لا يوجد به مزلقانات تسمح بعبور المشاة عليها.

وعلى هامش اللقاء، قدم "غراب" درع المحافظة لوزير النقل تقديرًا لجهوده المشرفة والمبذولة، للإرتقاء بقطاع الطرق بمحافظة الشرقية.