ads
ads

فتوى هامة لأصحاب الأمراض المزمنة بشأن صيامهم في رمضان

دار الإفتاء
دار الإفتاء
ads


قالت دار الإفتاء، إن من أفطر من أصحاب الأمراض المزمنة، مثل: مرضى السكر، وحساسية الصدر، والقلب، وأمراض الشيخوخة ونحوها ولا يستطيع القضاء بعد ذلك فليس عليه قضاء وإنما عليه فدية إطعام مسكين عن كل يوم يفطر فيه وذلك حسب استطاعته المادية.

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إذا كان عذر الإنسان كالمرض لا يزول ولا يشفى منه فلا يجوز له الصيام وتصح الفدية بديلا عنه وعن ما فاته من صيام في شهر رمضان.

وأضاف مفتي الجمهورية على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ردًا على سؤال يقول « هل تصح الفدية فقط بديلا عن قضاء ما فاتني من شهر رمضان؟»: إذا كان بشهادة الأطباء بأن المرض مزمن ولا يشفى منه فإنه يقدم فدية إطعام مسكين عن كل يوم فاته من رمضان لقوله تعالى « فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ» .

وتابع علام: أما إذا كان العذر يزول ويشفى من المرض إما الآن وإما في المستقبل بحيث أن المرض طارئ ولا يستمر ففي هذه الحالة لا تجوز الفدية عن قضاء ما فاته من صيام ولابد من أداء هذه الأيام التي فاتته بالصيام.