ads
ads

تفاصيل لقاء محافظ الغربية بمندوب مجلس الوزراء

النبأ
فتحي زرد


استقبل الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية المهندس محمد سالم مسئول متابعة التنفيذ لمبادرة حياة كريمة بمجلس الوزراء، بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ، الأستاذة نجوى العشيري السكرتير العام المساعد وأعضاء المكتب الفني للمحافظ.

وخلال اللقاء، تباحث محافظ الغربية ومسئول المتابعة آخر مستجدات الأعمال الجارية في قرى مركز زفتى، وكذا إمكانية توفير فرص عمل إضافية من خلال تطوير عدداً من القرى المنتجة داخل المركز ضمن المشروعات التنموية الجاري تنفيذها في المبادرة.

وأوضح أن المحافظة قامت بتنفيذ ١٧ اجتماعاً تنسيقياً و٢٠ لقاءً مجتمعياً لتحديد ودمج جميع الاحتياجات الخاصة بقري زفتى وتوابعها في المبادرة ودراسة آلية تنفيذها ،حيث سيتم تنفيذ ١٥٦٣ مشروع داخل ٥٤ قرية و ٨٨ تابع بإجمالي تكلفة ٤.٥ مليار جنيه ليستفيد منها ٥٩٩ ألف نسمة بالمركز.

وعقدت وحدة حياة كريمة بالمحافظة اجتماعاً برئاسة السكرتير العام المساعد وبحضور كلاً من المهندس محمد سالم عضو المكتب الفني لرئيس الوزراء، المهندس محمد سراج رئيس مركز ومدينة زفتى، ممثلي جهاز تعمير الساحل الشمالي، أعضاء المكتب الفني لمحافظ الغربية، ممثلي المديريات وممثلي مؤسسة حياة كريمة وذلك لمتابعة نسب تنفيذ المشروعات المختلفة داخل مركز زفتى.

وفي ذات السياق، أوضحت أستاذة نجوى العشيري أنه تم الاتفاق مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لتوفير منافذ متنقلة داخل قرى مركز زفتى لسد الاحتياجات الغذائية اليومية لمواطني تلك القرى ،كما قدمت الدكتورة جيهان الذهبي عرضاً تقديمياً عن تطور الأعمال بمبادرة حياة كريمة بقرى مركز زفتى.

وأوضحت أنه تم عمل حصر لكافة احتياجات المواطنين عن طريق اللقاءات الجماهيرية وكذلك لقاءات مع كافة الجهات المعنية، وأشارت إلى وجود مشكلة وهي احتياج أراضي لعمل المشروعات ولذلك تم فتح باب التبرع وتم بالفعل الانتهاء من أوراق عدد ٤ قطع أراضي وجاري الانتهاء من أوراق ١٠ قطع أخرى، منوهة الي تواجد فريق رصد على الأرض للمتابعة اليومية لتطور الأعمال، وكذا تنفيذ مبادرة لمحو الأمية لتعلن زفتى خالية من الأمية بنهاية المبادرة.

ومن جانبه، أشاد المهندس محمد سالم بالعمل والتطوير الواضح الذي يحدث بالمحافظة والمجهود المبذول والتنسيق بين جميع.

وأكد على حرص الدولة على توفير كافة وسائل المعيشة الكريمة للمواطنين بعد الانتهاء من المبادرة وذلك لن يأتي إلا عن طريق تضافر جهود الدولة والجهات التنفيذية والمجتمع المدني للوصول لمصلحة المواطن وهو الهدف الأساسي من المبادرة.

وأشار إلى استعداد مجلس الوزراء لحل أي مشاكل موجودة حالياً، مطالباً بسرعة حصر المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي يمكن توفيرها للمواطنين من خلال جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب مبادرات سكن كريم وحياة كريمة.