ads
ads

«رضوان»: إدراج «حياة كريمة» بالأمم المتحدة يبرهن على الوصول التدريجي لقرى متكاملة في الخدمات والمرافق

طارق رضوان - أرشيفية
طارق رضوان - أرشيفية
أحمد عمران
ads

أكد النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن موافقة الأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة على إدراج مبادرة الرئاسية «حياة كريمة» ضمن مشروعات سجل منصة «الشراكات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة» التابعة للمنظمة، يدلل على جدية المبادرة واعتمادها على منهج علمي يستند لمعايير واضحة تبرز إرساء العدالة الاجتماعية من منظور حقوق الإنسان.

وأضاف رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجس النواب، أن المبادرة تهدف إلى مساعدة الفئات الأولى بالرعاية فى المجتمع للنهوض بهم ولضمان مستوى معيشي أفضل للمواطن وتعزيز حقوقه الاقتصادية والاجتماعية وفى مقدمتها الحق في التنمية.
 
وأشار «رضوان»، إلى أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، لها دور مهم فى توفير احتياجات أساسية تمثل صلب الحقوق الإنسانية لفئة عريضة بالدولة المصرية وهم محدودى الدخل، وهو ما يجعلها رسالة واضحة للعالم كله بتغير السياسيات المصرية والعمل على عدم تهميش البسطاء وتلبيه احتياجاتهم.

وأضاف رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن تسجيل «الأمم المتحدة» يبرهن على صحة الإجراءات التى تتخذها الدولة المصرية فى الوصول التدريجي لقرى متكاملة من حيث الخدمات والمرافق وأن تصبح الحياة بها لائقة وتتناسب مع احتياجات المعيشة اليومية للمواطن.