ads

القصة الكاملة لمقتل مزارع رميا بالرصاص والعثور على جثته بمزرعة في قنا

واقعة إطلاق نار أرشيفية
واقعة إطلاق نار أرشيفية
إبراهيم بكري
ads

تمكنت الأجهزة الأمنية بقنا، برئاسة اللواء محمد أبو المجد مدير الأمن، من كشف غموض واقعة العثور  على جثة مزارع مقتولا وملقى داخل مزرعة بنجع حمادي.

كانت البداية عندما  تلقى اللواء محمد أبو المجد، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن قنا، إخطارا بالعثور على جثة مزارع وبها طلقات نارية داخل مزرعة في نجع حمادي شمالي محافظة قنا.


وبالانتقال إلى المكان وبالفحص تبين العثور على جثة شخص يدعى "عمر."، 46 عاما، مزارع،مقيم ناحية قرية القصر بدائرة مركز شرطة نجع حمادي، مصاب بطلق ناري، تم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة. 


تم تشكيل فريق بحث جنائي أشرف عليه اللواء محمد ياسر، مدير المباحث الجنائية، وكشفت تحريات المباحث، برئاسة المقدم سامح نجيدة، وكيل فرع البحث الجنائي في نجع حمادي والمقدم إسلام فوزي، رئيس مباحث نجع حمادي، أن خلافات نشبت بين المجني عليه  مع آخرين بسبب قطعة أرض قام بشرائها ورفضوا تسليمها له، وأثناء جلسة لحل المشكلة نشب خلاف بينهم مما دفع أحدهم لتصويب طلق ناري تجاه المجني عليه لقى على إثرها مصرعه.

تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمين والسلاح المستخدم في الجريمة.