ads
ads

«طعنة» تنهي حياة شاب في منية النصر

جثة-ارشيفية
جثة-ارشيفية
سوزي الفلال

لقى عامل «مبيض محارة» في الدقهلية، مصرعه، بطعنة من سلاح أبيض من زميله أثناء عملهما في ترميم مسجد بمركز منية النصر بعد وصلة هزار بينهما تطورت إلى مشاجرة استخدم فيها المتهم «مطواة» طعنه بها المجني عليه فلفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.  

تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة منية النصر، بوقوع مشاجرة في مسجد «فاروق سويلم» تحت الترميم بقرية «الرياض» دائرة المركز، انتهت بسقوط قتيل داخل المسجد. 

وعلى الفور انتقل إلى مكان الواقعة كل من الرائد أحمد عوض رئيس مباحث المركز، والنقيب عمر النجار معاون المباحث، وتبين مصرع "محمد. ك.ب"، 24 عاما، مبيض محارة، بطعنة نافذة بالصدر، وإخطار النيابة العامة التي أمرت بنقل الجثة إلى مستشفى ميت سلسيل المركزي.  

وبالفحص تبين أن مشاجرة وقعت بين المجني عليه، و«محمد م. ا»، 27 عاما، عامل، ومقيم بدائرة قسم شرطة أول المنصورة، وتم القبض عليه وتحريز الأداة المستخدمة في الواقعة سلاح أبيض «سكين».  

وتبين أن العاملين كانا يعملان في ترميم مسجد بقرية الرياض دائرة مركز منية النصر، ووقع هزار بينهما، سرعان ما تحول إلى مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة، فاستل المتهم سكينا، وطعن بها زميله في الصدر، فسقط على الأرض ولفظ أنفاسه الأخيرة في مكان المشاجرة.  

وأكد زملاء العاملين أن المشاجرة لم تستمر بينهما سوى ثوان معدودة، ووجدوا المجني عليه غارقا في دمائه على أرض المسجد.  


وباستدعاء الإسعاف لنقل المصاب إلى المستشفى تبين أن العامل لفظ أنفاسه الأخيرة في مكان المشاجرة.  


تحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة إلى مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.