ads
ads

تفاصيل جولة محافظ الشرقية ووكيل وزارة الصحة لمستشفيات "ديرب والابراهيمية"

محافظ الشرقية يتفقد المستشفيات
محافظ الشرقية يتفقد المستشفيات
سعيد عبد الهادي

قام أ.د. ممدوح غراب، محافظ الشرقية، يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بزيارة تفقدية لمستشفيا "ديرب نجم والإبراهيمية"، للوقوف علي مستوي الخدمات الطبية والعلاجية، المقدمة للمرضي والمترددين علي مستشفيات الصحة بالمحافظة.

وتم التأكد خلال الجولة، من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بها، وتواجد الأطقم الطبية بالأقسام الطبية المختلفة، وتقديم البروتوكولات العلاجية الجديدة، لمصابي فيروس كورونا المستجد "كوفيد ١٩"، بأقسام العزل بالمستشفيات.

وكانت الزيارة الأولي لمستشفي ديرب نجم المركزي، لتفقد قسم الإستقبال والطوارئ، ووحدة معالجة المياه بقسم الكلي الصناعي، والذي يضم ٣٩ ماكينة تعمل على مدار الإسبوع، بنظام ٣ شيفتات، لتقديم خدمة صحية ووعلاجية لعدد ١٨٣ مريض، مشددًا على ضرورة إنتظام مواعيد إجراء أعمال الصيانة الدورية، للمعدات الطبية المستخدمة في وحدة الغسيل الكلوي.

و"ممدوح غراب" على تفقد خزان الأكسجين بالمستشفى، والتي يسع ٦٠٠٠ لتر، وذلك للوقوف على حالته، وحالة الشبكة الإحتياطية، مؤكدًا علي ضرورة المتابعة المستمرة لخزان الأكسجين أولا بأول، والتأكد من توافر كميات الاكسجين بالشكل الكافي، واختبار تشغيل الشبكة الاحتياطية واسطوانات الأكسجين البديلة لتكون جاهزة عند الحاجة إليها.

كما تفقد أعمال تطوير المستشفي، ومتابعة سجل الحالات الصحية للمرضى، والمترددين على المستشفى، والإجراءات المتبعة في التعامل معهم، ومع الحالات المصابة، والمشتبة إصابتها بفيروس كورونا المستجد، موجهًا مدير المستشفي بتوفير كافة الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لهم، ومتابعة المخزون الاستراتيجي للأكسجين بشكل يومي، ومراجعة تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لحماية المرضي والأطقم الطبية.

وكانت الزيارة الثانية لتفقد سير العمل بمستشفي الإبراهيمية المركزي، للتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بها، والإطمئنان على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى بقسم العزل، والحالات المترددة على الأقسام المختلفة بالمستشفى.

كما تفقد المحافظ خزان الأكسجين، للتأكد من توافر المخزون الكافي من الكميات اللازمة من الأكسجين، ومعدل استهلاكه بما يتناسب مع حالة كل مريض، والتأكد من إتباع أعمال الجرد والتطهير اليومية، والإلتزام بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية بالمستشتفيات.