ads
ads

نقيب عام تمريض مصر: إصابة كورونا للعاملين بالمنشآت الصحية إصابة عمل

النبأ
متابعات


التقت الدكتورة كوثر محمود نقيب عام تمريض مصر باللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لمناقشة وضع هيئة التمريض والاستحقاقات التأمينية التي يستحقها جميع العاملين بالمنشآت الصحية حال إصابتهم بفيروس كورونا.

وأشارت إلي أن قانون التأمين الاجتماعي أعتبر أي حالات وفاة للعاملين بالمنشآت الصحية بسبب إصابتهم بفيروس كرونا "وفاة إصابية"، حيث حدد القانون الأمراض المهنية الناتجة عن التعرض لعوامل ناتجة عن النشاط المهني ضمن الإصابات المهنية و منها العوامل الحيوية الأخرى المسببة للأمراض المعدية مشيرة إلي قرار وزيرة الصحة باعتبار كورونا "مرض معدي".

حضر اللقاء محسن الطنطاوي رئيس قطاع الشئون الفنية بالهيئة وعبده رفعت ” وكيل النقابة العامة للتمريض وخليفة عبدالسلام مدير عام النقابة، وأشارت نقيب تمريض مصر إلي انه حال حدوث أي حالات وفاة بالأطقم الطبية علي جهة العمل إعداد تقرير حول الوفاة والتوجه إلي لجنة الأمراض المهنية التابعة للهيئة العامة للتأمين الصحي و التي تقوم بدورها بتحديد كون الوفاة إصابية من عدمه و حال اعتبارها وفاة إصابية يتم التوجه بالتقرير إلي الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لاتخاذ ما يلزم نحو احتساب قيمة الاستحقاقات التأمينية و من ثم يتم التقدم بالمستندات المؤيدة لكون الإصابة بفيروس كورونا إصابة عمل للهيئة العامة للتأمين الصحي.

وأضافت نقيبة التمريض، أنه في حالة الوفاة الإصابية يحصل المستحقين للمعاش على معاشين، المعاش الأول عن تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة ويحسب بحد أدنى 65% من أجر التسوية والمعاش الثاني عن تأمين إصابات العمل يحسب بواقع 80% من أجر التسوية.