ads

مصر بتتغير.. «10» أخبار سارة تنتظر المواطنين فى 2021

علم مصر
علم مصر


مع بدء عام 2021، والذي يحمل عددا من الأخبار السارة لشعب المصري، بعد المرور بعام «صعب»؛ بسبب أزمة فيروس كورونا.

ومن ناحيتها، ترصد «النبأ»، في السطور التالية أهم 10 أخبار سارة تنتظر المصريين خلال العام المقبل.

1- توزيع لقاح فيروس «كورونا»
قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إنه سيتم توفير نصف مليون جرعة من اللقاح الصينى، ليبدأ اعتبارا من يناير الجاريالخطة التنفيذية لتوزيع هذه اللقاحات.

وأكد أن توزيع اللقاح سيكون مهمة حصرية لوزارة الصحة، كما أن رئيس الوزراء أكد ضرورة وضع آلية تلتزم بالشفافية المطلقة ومعلنة للجميع.

وأشار إلى أنه مع مرور الوقت وتوفر كميات إضافية من اللقاح سيكون متاحا لمن لم يشملهم الفئات الأولى للرعاية أما المرحلة الأولى التركيز على الفئات المستهدفة، حيث إن مبادرة 100 مليون صحة نتج عنها تسجيل ملايين من المصريين وكذلك مبادرة الكشف عن صحة المرأة، وكل هؤلاء من تنطبق عليه المعايير والشروط الأولى للحصول على الجرعات ستصلهم الرسائل ولن يحتاجوا لعملية التسجيل.

ولفت إلى أن هناك قنوات مفتوحة مع عدد من الشركات للحصول على اللقاح، كما أن هناك لجنة علمية تشرح أى اللقاحات التى يجب أن نتبناها خلال هذه الفترة. 

وأوضح أن اللقاحات التى تختارها اللجنة العلمية تفتح وزارة الصحة قنوات تفاوض معها، وكذلك سنحصل على 20 مليون جرعة من لقاح آخر من التحالف العالمى للقاحات.

2- الانتقال للعاصمة الإدارية
أعلن مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، عن انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة العام المقبل، وهو ما سيتواكب مع الانتهاء من عدد كبير من المشروعات، سواء بالعاصمة الإدارية، أو المدن الجديدة والمحافظات الأخرى.

وشدد «مدبولي»، على ضرورة متابعة الجداول الزمنية للمشروعات التي يتم تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، والالتزام بها من جميع شركات المقاولات المنفذة لهذه المشروعات، للالترام بالتسليم قبل البدء في انتقال الحكومة.

3- زيادة أجور المعلمين
تتراوح متوسط الزيادات الشهرية في حزمة المزايا المالية الجديدة للمعلمين، والمقرر تطبيقها بداية من يناير 2021، من ٣٢٥ جنيهًا للمعلم إلى ٤٧٥ جنيهًا لكبير المعلمين وفقًا لمستوياتهم الوظيفية دون حافز الإدارة المدرسية، بتكلفة إجمالية سنوية تتحملها الخزانة العامة للدولة تصل إلى 5.6 مليار جنيه، بخلاف الأعباء التأمينية.

كما يتضمن زيادة بنسبة ٥٠٪ من قيمة بدل المعلم في ٣٠ يونيو٢٠٢٠، بما يتراوح من ٧٥ جنيهًا إلى ١٨٠ جنيهًا وفقًا للمستويات الوظيفية للمعلمين يستفيد منها 1.4 مليون معلم بتكلفة سنوية 1.8 مليار جنيه، بخلاف الأعباء التأمينية، ومنح حافز أداء إضافي شهريًا لشاغلي الوظائف التعليمية بالتربية والتعليم والأزهر بفئات مالية بنسبة ٥٠٪ من قيمة حافز الأداء الحالي في ٣٠ يونيو ٢٠٢٠، بما يتراوح من ١٤٠ جنيهًا إلى ١٨٥ جنيهًا يستفيد منها 1.4 مليون معلم، بتكلفة سنوية 1.2 مليار جنيه، بخلاف الأعباء التأمينية، إلى جانب منح مكافاة إضافية عن امتحانات النقل لكل العاملين بالتربية والتعليم والأزهر بفئات مالية تعادل ٢٥٪ من قيمة مكافأة امتحانات النقل في ٣٠ يونيو ٢٠٢٠، ويستفيد من هذه المكافأة الإضافية 1.4 مليون معلم بمتوسط شهري يتراوح من ٦٥ جنيهًا إلى ١٥٥ جنيهًا، كما يستفيد منها أيضًا ٧٠٠ ألف موظف بمتوسط شهري يتراوح من ٥٠ جنيهًا إلى ١٥٥ جنيهًا، بتكلفة سنوية 2.3 مليار جنيه، بخلاف الأعباء التأمينية، لافتًا إلى أن مشروع القانون يتضمن أيضًا إقرار حافز إدارة مدرسية يبلغ ٢٥٠ جنيهًا لكل مدير مدرسة أو شيخ معهد، و١٥٠ جنيهًا لوكيل المدرسة أو المعهد شهريًا يستفيد منه ١١٠ آلاف من مديري المدارس ووكلائهم بقطاع التعليم العام والأزهري بتكلفة سنوية ٣١١ مليون جنيه بخلاف الأعباء التأمينية.

4- زيادة المعاشات
أما بالنسبة لأصحاب المعاشات، فقد تحدّدت نسبة زيادة المعاش حيث تضمن قانون المعاشات الجديد تحريك موعد تحديد معدل التضخم، منذ الأول من يوليو إلى الأول من أبريل، لإتاحة الوقت اللازم لإقرار معدل التضخم في أول يوليو من كل عام، وتحديد نسبة زيادة المعاش المقرّرة بالمادة (35) من القانون، بما لا يقل عن معدل التضخم، ولا يزيد على 15 % بما يتوافق مع الدراسات التي تمت لفض التشابكات المالية مع الخزانة العامة للدولة، وإصدار قرار زيادة المعاشات من رئيس الجمهورية بدلًا من رئيس هيئة التأمينات، لما لهذا القرار من تأثير على كافة أصحاب المعاشات، وعلى الخزانة العامة. 

5- علاوة الموظفين
تنص المادة المادة (37) من قانون الخدمة المدنية على يُستحق الموظف علاوة دورية سنوية في الأول من يوليو التالي لانقضاء سنة من تاريخ شغل الوظيفة أو من تاريخ استحقاق العلاوة الدورية السابقة، بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، علي أن يعاد النظر في هذه النسبة بصفة دورية منتظمة، فيما تنص مادة (39) يُمنح الموظف الذي يحصل على مؤهل أعلى أثناء الخدمة حافز تميز علمي.

ويمنح الموظف هذا الحافز إذا حصل على درجة الماجستير أو ما يعادلها أو دبلومتين من دبلومات الدراسات العليا مدة كل منهما سنة دراسية على الأقل، كما يمنح الموظف علاوة تميز أخرى إذا حصل على درجة الدكتوراه أو ما يعادلها. 

ويكون حافز التميز العلمي المشار إليها بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، أو الفئات المالية التالية أيهما أكبر: 
• 25 جنيها شهريا لمن يحصل على مؤهل متوسط أو فوق المتوسط. • 50 جنيها شهريا لمن يحصل على مؤهل عال.
• 75 جنيها شهريا لمن يحصل على دبلومة مدتها سنتين دراسيتين على الأقل. • 100 جنيها شهريا لمن يحصل على درجة الماجستير. 
• 200 جنيها شهريا لمن يحصل على درجة الدكتوراه.

6- تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر
قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الحكومة مددت قرار حظر استيراد السكر الأبيض للمرة الثالثة في ديسمبر المقبل.

وأضاف مصيلحي، أن احتياطي مصر من سكر التموين يصل إلى 3 أو 7 شهر، يُضاف إليه مخزون شهرَين لدى شركات بنجر السكر، كما أن الموسم الجديد للقصب والبنجر سيبدأ يناير وفبراير المقبلًين.

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية أن مصر لديها اكتفاء ذاتي كامل العام المقبل من السكر، وبالتالي لن تكون هناك حاجة إلى الاستيراد.

7- أول قطار سريع في مصر
تخطط وزارة النقل لبدء أعمال تنفيذ مشروع أول قطار سريع فى مصر، يمتد من العين السخنة حتى العلمين بطول 486 كم مع بداية 2021، حيث استقرت بشكل نهائى على إسناد تنفيذ كافة الأعمال الإنشائية والمدينة للمشروع لتحالف من شركات المقاولات المصرية على أن يتم اختيار شركة متخصصة عالمية لتنفيذ نظم الإشارات والتحكم بمسار المشروع.

ومن المقرر أن يكون تحديد مسار المرحلة الأولى من المشروع الممتدة من العاصمة الإدارية حتى مدينة برج العرب مرورا خلال مساره بمدينة 6 أكتوبر بأطوال 260 كم.

8- زيادة سرعة الإنترنت
قال عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إنه تم إنفاق نحو 1.6 مليار دولار لزيادة سرعة الإنترنت فى مصر خلال الفترة الماضية والحالية.

أضاف طلعت أنه من المستهدف توصيل الإنترنت لنحو 2 مليون منزل بتكلفة تبلغ 400 مليون دولار.

وأضاف الوزير، أن متوسط سرعة الإنترنت في مصر ارتفع، ونسعى للوصول إلى 20 ميجا بايت فى الثانية فى نهاية العام، و40 ميجا بايت فى الثانية فى 2021.

9- إنشاء المناطق اللوجستية والسلاسل التجارية
كشفت الحكومة عن خطة الدولة للتوسع في إنشاء المناطق اللوجستية والسلاسل التجارية بمختلف المحافظات مع بداية 2021، وذلك بهدف تقليل حلقات التداول للسلعة من المنبع إلى المستهلك، وكذلك توفير تكلفة النقل التي تمثل 30% من التكلفة الإجمالية.

يأتي ذلك تأكيدًا لحرص الدولة على توفير السلع والمنتجات الغذائية للمواطنين، بأسعار مخفضة وبجودة عالية بهدف ضبط الأسواق بمختلف محافظات الجمهورية.

ومن المستهدف إقامة 60 منطقة لوجستية محورية وإقليمية على مستوى الجمهورية حتى عام 2030، مقسمة إلى 8 مناطق لوجستية محورية جارٍ تنفيذ 3 مناطق منها، بجانب 52 منطقة لوجستية إقليمية جارٍ العمل حاليًا على تنفيذ 11 منطقة منها.

10 – إحلال السيارات القديمة للعمل بالغاز الطبيعى
أعلنت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أن موعد إعلان شروط مبادرة إحلال السيارات القديمة وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي خلال النصف الثاني من شهر يناير 2021 المقبل، موضحة أن مبادرة إحلال السيارات القديمة تعمل على محورين، الأول للسيارات التي تعدى عمرها عن 20 عامًا، والمحور الثاني بالنسبة لتشغيل السيارات التي عمرها أقل من 20 عامًا، وأنظمة السداد المطولة التي تصل إلى 10 سنوات.

وأكدت جامع أن إعلان شروط وضوابط إحلال السيارات سيتم خلال النصف الثاني من شهر يناير 2021، مشيرة إلى وزارة التجارة والصناعة قد وقعت عقودًا مع عدة شركات من أجل توفير المنتج ومحاولة استقطاب الشركات العالمية.

وأوضحت وزيرة التجارة والصناعة أن تحويل السيارات للعمل بالغاز يوفر 50% من تكلفة تشغيلها مقارنة بالبنزين، موضحة أن مباردة إحلال السيارات تستهدف حاليًا 70 ألف سيارة من بينها سيارات أجرة وسيارات ملاكي، فيما تستهدف المرحلة الثانية حوالي 90 ألف سيارة وكذلك المرحلة الثالثة ستشمل 90 ألف سيارة.